صفحات

ارتفاع دين الأسر: ما يعنيه للنمو والاستقرار

أكتوبر 3rd, 2017|

بقلم: نيكو فالكس

(بلغات أخرى English)

الدين يدفع عجلة الاقتصاد. فهو يتيح للأفراد تنفيذ استثمارات كبيرة – مثل شراء منزل أو الالتحاق بالجامعة – مقابل رهن بعض إيراداتهم المستقبلية.  

كل هذا جيد من الناحية النظرية. ولكن، كما بينت الأزمة المالية العالمية، النمو السريع لدين الأسر – وخاصة القروض العقارية – يمكن أن يكون خطرا.

وقد أصدر الصندوق دراسة جديدة تلقي نظرة أعمق على العواقب المرجحة لنمو دين الأسر في أنواع مختلفة من الاقتصادات، وعلى الخطوات التي يمكن أن يتخذها صناع السياسات لتخفيف هذه العواقب وإبقاء الدين ضمن حدود معقولة. والرسالة العامة التي تقدمها هذه الدراسة هي أن هناك مفاضلة بين ما ينطوي عليه تزايد الديون من منافع على المدى القصير وتكاليف على المدى المتوسط، ولكن صناع السياسات يمكنهم القيام بالكثير لتيسير البت في هذه المفاضلة، طبقا للفصل الثاني في عدد أكتوبر 2017 من تقرير الاستقرار  المالي العالمي الصادر عن الصندوق. Continue reading “ارتفاع دين الأسر: ما يعنيه للنمو والاستقرار” »

العبء غير المتكافئ لاحترار المناخ: كيف يمكن أن تواكبه البلدان منخفضة الدخل

سبتمبر 27th, 2017|

بقلم: سيباستيان أسيفيدو، ميتشو مركايتش، إفجينيا بوغاتشيفا، بيتيا توبالوفا

(بلغات أخرى English)

درجة حرارة الأرض في ارتفاع ومناخها يتغير. وسيشكل ارتفاع درجات الحرارة المستقبل الاقتصادي للمجتمعات والبلدان حول الكرة الأرضية. فكل البلدان ستشعر بالآثار السلبية المباشرة للتغير المناخي الكامل. ولكن كما يوضح بحثنا الذي يتضمنه الفصل الثالث في عدد أكتوبر 2017 من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، لن تكون آثار ارتفاع درجات الحرارة متساوية في كل مكان ولن يتحمل مغبة العواقب السلبية إلا الأقل قدرة على تحملها – أي البلدان منخفضة الدخل. 

الاحترار بمعدلات غير مسبوقة

وعلى مدار الأربعة عقود الماضية، ارتفع متوسط درجات الحرارة السطحية بوتيرة غير مسبوقة في العشرين ألف عام الماضية.  ودرجات الحرارة مهيأة لمزيد من الارتفاع بدرجة تتوقف كثيرا على قدرتنا على كبح انبعاثات غازات الدفيئة، وهي العامل البشري المحرك للاحترار العالمي. ومن المرجح أن يزداد تواتر الظواهر الجوية المتطرفة مثل موجات الحر ونوبات الجفاف والفيضانات، كما سترتفع مستويات سطح البحر.

أشد الضرر يصيب أفقر السكان

ويؤثر احترار الكرة الأرضية على البلدان بصورة غير متساوية. فالبلدان منخفضة الدخل لم تساهم إلا بقدر ضئيل في انبعاثات غازات الدفيئة، إلا أنها تتحمل الجانب الأكبر من التداعيات السلبية لارتفاع درجات الحرارة، نظرا لوجودها في أشد أنحاء الكرة الأرضية حرارة.  

وبتحليل الأنماط التاريخية في 180 بلدا على مدار الخمس والستين سنة الماضية يتبين وجود علاقة غير خطية بين درجة الحرارة والنمو، مما يؤكد النتائج السابقة التي خلصت إليها دراسة Burke, Hsiang, and Miguel (2015) في قاعدة بيانات موسعة. وتعني هذه العلاقة أن ارتفاع الحرارة في البلدان ذات الطقس الحار نسبيا، مثل معظم البلدان منخفضة الدخل، يتسبب في تخفيض ناتج الفرد بصورة دائمة.

Continue reading “العبء غير المتكافئ لاحترار المناخ: كيف يمكن أن تواكبه البلدان منخفضة الدخل” »

انقطاع الصلة بين البطالة والأجور

سبتمبر 27th, 2017|

بقلم:  جي هي هونغ، تشوكا كوتسان، ويتشنغ ليان، مالهار نابر 

(بلغات أخرى English)

على مدار الثلاث سنوات الأخيرة، أبدت أسواق العمل في كثير من الاقتصادات المتقدمة دلائل متزايدة على التعافي من "الركود الكبير" الذي وقع في الفترة 2008-2009. ولكن رغم تراجع معدلات البطالة، فقد ظل نمو الأجور ضعيفا – مما يثير سؤالا محيرا: لماذا لا يؤدي ارتفاع الطلب على العمالة إلى رفع الأجور؟

وفي سياق إعداد عدد أكتوبر 2017 من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، أجرينا أبحاثا تلقي الضوء على مصادر النمو الضعيف للأجور الاسمية في الاقتصادات المتقدمة منذ فترة الركود الكبير. فمن المهم فهم العوامل وراء انقطاع الصلة بين البطالة والأجور ليس فقط لأغراض السياسة الاقتصادية الكلية وإنما أيضا لاستيضاح آفاق الحد من عدم المساواة في توزيع الدخل وتعزيز الأمن الوظيفي للعاملين.  Continue reading “انقطاع الصلة بين البطالة والأجور” »

تَفَوُّق على الجار؟ آثار إجراءات المالية العامة العابرة للحدود

سبتمبر 27th, 2017|

بقلم: باتريك بلاغريف، جيانغ هو، كسينيا كولوسكوفا، إيستيبان فيسبيروني

(بلغات أخرى English)

في أعقاب الأزمة المالية العالمية، كان التأييد واسعا للتنشيط المالي بغية المساعدة في تخفيف أثر الركود. وكان التفكير السائد آنذاك أن التنشيط المالي يمكن أن يكون بالغ الفعالية لأن تأثيره على النشاط الاقتصادي غالبا ما يكون أكبر عندما يقل الطلب عن العرض وتقوم البنوك المركزية بإبقاء أسعار الفائدة في مستوى منخفض. ويؤدي هذا بدوره إلى آثار – أو تداعيات – إيجابية أكبر تعبر الحدود إلى البلدان الأخرى.

وبعد ذلك بنحو عشر سنوات، تحسنت الظروف الاقتصادية. فهل لا تزال تداعيات إجراءات المالية العامة مؤثرة حاليا بعد أن أصبح التراخي الاقتصادي العالمي (أي الطاقة الزائدة) أقل حدة والسياسة النقدية أقل تيسيرا؟ الإجابة هي نعم. ولكن كما يشير تحليلنا في الفصل الرابع من عدد أكتوبر 2017 في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، سيعتمد حجم هذه التداعيات على طبيعة الإجراء المتخذ على صعيد المالية العامة – الإنفاق أو الضرائب – بالإضافة إلى الظروف في كل من البلدان المنشئة للصدمات والبلدان المستقبلة لها.   

Continue reading “تَفَوُّق على الجار؟ آثار إجراءات المالية العامة العابرة للحدود” »

الرسم البياني لهذا الأسبوع: الاعتماد على المرأة ودواعي زيادة مشاركتها

سبتمبر 20th, 2017|

في مختلف أنحاء العالم، تشغل المرأة أقل من 20% من مقاعد مجالس إدارة البنوك وهيئات الرقابة المصرفية. وزيادة مقاعد المرأة في مجالس إدارة البنوك قد يكون له تأثير إيجابي على استقرار القطاع المصرفي (الصورة: istocksdaily/iStock by Getty Images).

إعداد: فريق مدونة الصندوق

(بلغات أخرى English)

"السقف الزجاجي" في القطاع المالي بالكاد يتصدع. وعند المقارنة بمجموعة المهارات المتوافرة، لا تزال هناك فجوة كبيرة بين تمثيل الرجل والمرأة في المراكز القيادية في البنوك وهيئات الرقابة على البنوك في أنحاء العالم.

وفي الآونة الأخيرة، أعد خبراء صندوق النقد الدولي دراسة تقدم مجموعة بيانات شاملة عن خصائص القطاع المصرفي وأدائه، وكذلك عن نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارة البنوك ومجالس هيئات الرقابة المصرفية، تغطي 72 بلدا على امتداد 13 عاما.

وفيما يلي بعض النتائج المستخلصة الرئيسية، كما هي موضحة في الرسم البياني.

Continue reading “الرسم البياني لهذا الأسبوع: الاعتماد على المرأة ودواعي زيادة مشاركتها” »

نهاية عصر النفط — لم يعد التساؤل إذا ما كانت ستحدث وإنما متى

سبتمبر 13th, 2017|

بقلم: رضا شريف، وفؤاد حسنوف، وعاصم حسين

هناك ثورة في عالم النقل في سبيلها للظهور وقد تتسبب في حدوث تحول جذري في سوق النفط خلال العقود المقبلة.

عندما هبطت أسعار النفط فجأة إلى النصف من 100 دولار للبرميل في 2014، خلُصَت دراسة صادرة عن الصندوق إلى أن العوامل المتعلقة بالعرض مثل ظهور النفط الصخري والتكنولوجيات الجديدة ستكون قوة رئيسية وراء بقاء أسعار النفط "منخفضة لمدة أطول". ولكن هناك دراسات أحدث تشير إلى أن التكنولوجيات الجديدة الأخرى، مثل انتشار السيارات الكهربائية وتوليد الطاقة الشمسية، يمكن حتى أن يكون تأثيرها أعمق على سوق النفط والطلب عليه في الأجل الطويل. وفي هذا الشأن أوضح ذات مرة الشيخ زكي يماني، وزير النفط السعودي الأسبق، قائلا إنه" مثلما لم ينته العصر الحجري بانتهاء الحجارة فإن عصر النفط لن ينتهي بنضوب النفط".           

وكان الفحم منذ مئة عام يشكل ما يقرب من 80% من حصة استهلاك الطاقة في الولايات المتحدة. وفي غضون 20 عاما انخفضت هذه الحصة إلى النصف، وانخفضت مرة أخرى خلال 40 عاما إلى الخُمس فقط مع إحلال النفط محل الفحم كمصدر الطاقة الرئيسي في العالم. وقد حدث ذلك على الرغم من أن الفحم كان أرخص من النفط، وذلك لعدم وجود بديل فعلي لتوفير الطاقة للسيارات التي سرعان ما تحولت من كونها وسيلة انتقال شخصي فاخرة وغير مألوفة إلى الوسيلة المفضلة للانتقال. واليوم، يشكل استهلاك السيارات من الوقود حوالي 45% من استهلاك النفط في العالم.   Continue reading “نهاية عصر النفط — لم يعد التساؤل إذا ما كانت ستحدث وإنما متى” »

Load More Posts