في مختلف أنحاء العالم، تشغل المرأة أقل من 20% من مقاعد مجالس إدارة البنوك وهيئات الرقابة المصرفية. وزيادة مقاعد المرأة في مجالس إدارة البنوك قد يكون له تأثير إيجابي على استقرار القطاع المصرفي (الصورة: istocksdaily/iStock by Getty Images).

إعداد: فريق مدونة الصندوق

(بلغات أخرى English)

"السقف الزجاجي" في القطاع المالي بالكاد يتصدع. وعند المقارنة بمجموعة المهارات المتوافرة، لا تزال هناك فجوة كبيرة بين تمثيل الرجل والمرأة في المراكز القيادية في البنوك وهيئات الرقابة على البنوك في أنحاء العالم.

وفي الآونة الأخيرة، أعد خبراء صندوق النقد الدولي دراسة تقدم مجموعة بيانات شاملة عن خصائص القطاع المصرفي وأدائه، وكذلك عن نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارة البنوك ومجالس هيئات الرقابة المصرفية، تغطي 72 بلدا على امتداد 13 عاما.

وفيما يلي بعض النتائج المستخلصة الرئيسية، كما هي موضحة في الرسم البياني.

البيانات تتحدث

  • تشغل المرأة أقل من 20% من المقاعد في مجالس إدارة البنوك وتحصل على أقل من 2% من مناصب المسؤول التنفيذي الأول في البنوك. في عام 2013، كان عدد البنوك التي لديها نساء في منصب المسؤول التنفيذي الأول لا يتجاوز 15 من نحو 800 بنك في 72 بلدا شملتها العينة.
  • تمثيل المرأة في مجالس إدارة البنوك ومجالس هيئات الرقابة المصرفية منخفض عبر مختلف المناطق الجغرافية، ومستويات الدخل في البلدان، وأنواع البنوك، باستثناء بنوك الادخار.
  • على عكس التصورات الشائعة، نسبة النساء في مجالس إدارة البنوك ومجالس هيئات الرقابة على البنوك في كثير من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل تبلغ مستويات أعلى مقارنة بالاقتصادات المتقدمة.

والأنباء السارة هي أن مشاركة النساء في مجالس الإدارة أخذت تزداد في كثير من المناطق وعلى مستوى الأنواع المختلفة من البنوك. وفي شرق آسيا، ارتفع متوسط تمثيلها من 2% في 2001 إلى 14% في 2013. وفي أوروبا وآسيا الوسطى، ارتفعت النسبة من حوالي 4% إلى 18% على امتداد نفس الفترة. وارتفعت النسبة بمقدار الضعف تقريبا على مستوى أنواع البنوك المختلفة، في بنوك الادخار، التي كانت نسبة تمثيل المرأة لديها في 2001 أعلى بالفعل من أنواع البنوك الأخرى. 

كذلك تخلص هذه الدراسة إلى نتائج جديدة تشير إلى احتمال وجود رابط موجب بين زيادة تمثل المرأة في مجالس إدارة البنوك واستقرار القطاع المصرفي من خلال زيادة رأس المال الوقائي، وتحييد أثر عوامل أخرى. ويبدو كذلك أن نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارة الرقابة المصرفية مرتبطة باستقرار القطاع المصرفي.