ستعقد الجهات المنظمة  – وهي صندوق النقد الدولي وبنك الكويت المركزي ومركز الصندوق للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط – مؤتمر التمويل الإسلامي: تلبية التطلعات العالمية بتاريخ 11 نوفمبر 2015 في مدينة الكويت.

وسيتيح هذا المؤتمر الذي يستغرق يوما واحدا فرصة لإجراء حوار عالمي بشأن السياسات بين صناع السياسات رفيعي المستوى، بما في ذلك محافظو البنوك المركزية والوزراء والمسؤولين في الأجهزة التنظيمية والجهات المعنية بوضع معايير التمويل التقليدي والإسلامي، والقيادات التنفيذية في المؤسسات المالية الخاصة والعامة، والأكاديميون، وذلك لوضع رؤية للنمو المستمر في صناعة التمويل الإسلامي وإتاحة منبر للعمل المتواصل في هذا المجال.

وسيضم مؤتمر التمويل الإسلامي أربع جلسات. فإلى جانب الجلسة العامة (مع السيدة مدير عام صندوق النقد الدولي ومحافظ البنك المركزي الكويتي)، هناك ثلاث جلسات أخرى تدور حول قضايا التوسع في إتاحة الخدمات المالية وزيادة النمو من خلال إتاحة التمويل؛ والتنظيم والرقابة لتشجيع الاستقرار؛ وإصدار الصكوك وغيرها من أدوات التمويل الإسلامي طويلة الأجل لتحقيق التنمية القابلة للاستمرار. وستكون حلقات النقاش في صيغة حوار بين الخبراء المشاركين.

وكان الدكتور محمد الهاشل، محافظ البنك المركزي الكويتي قد تحدث قبل المؤتمر مع نشرة الصندوق الإلكترونية حول دور التمويل الإسلامي في النظام المالي العالمي الحالي. ولمزيد من المعلومات عن حوار الدكتور الهاشل في النشرة الإلكترونية.

ولمزيد من المعلومات عن مؤتمر التمويل الإسلامي، يرجى الضغط هنا.

ولمزيد من المعلومات عن مؤتمر التمويل الإسلامي ودور الصندوق، يرجى الضغط هنا.