في مؤتمر التنمية الاقتصادية الذي عقدته مصر في شرم الشيخ يوم الجمعة الماضي، تحدثت السيدة كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، فجاء حديثها خاليا من المواربة – "إن هذه لحظة الفرصة الواعدة بالنسبة لمصر حتى تحقق ما يطمح إليه شعبها من نمو أقوى ومستويات معيشية أعلى".

وأكدت السيدة لاغارد في اليوم الأول من المؤتمر التاريخي المعني بالاستثمار والذي عُقد في أحد المنتجعات الساحلية المصرية إن "توفير فرص العمل الجيدة للشباب أولوية اقتصادية واجتماعية وإنسانية". وأضافت أن الاستثمار الخاص – المحلي والأجنبي – يمكن أن يساهم بدور في هذا الخصوص.

وقالت لاغارد أمام ممثلي 100 بلدا و 30 منظمة إقليمية ودولية: "لكن الاستثمار لا يتجه إلا حيثما كانت الثقة واليقين بشأن السياسات المتبعة". وأضافت أن مواصلة تطبيق السياسات المؤدية إلى تحسين مناخ الأعمال وتشجيع التجارة وتطوير القطاع المالي من شأنها المساعدة على استرداد الثقة في مصر.

طالِع كلمة السيدة لاغارد على هذا الرابط.