التقت أمس السيدة كريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، في واشنطن العاصمة بالعاهل الأردني جلالة الملك عبد الله الثاني. وكان هذا اللقاء فرصة لمناقشة آخر التطوارت الاقتصادية على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية، بما في ذلك تداعيات الصراع السوري وتأثيرها على الاقتصاد الأردني.

 

وأشارت السيدة لاجارد إلى ما حققته السلطات من تقدم جيد في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي طبقا لاتفاق الاستعداد الائتماني المعقود مع الصندوق، كما أكدت التزام الصندوق بمواصلة دعم جهود الأردن لإرساء سياسات وطنية تدعم استقرار الاقتصاد الكلي، والنمو الشامل، وزيادة توظيف العمالة.

كذلك ناقش جلالة الملك عبد الله الثاني والسيدة مدير عام الصندوق المؤتمر رفيع المستوى المقرر عقده بعنوان "بناء المستقبل: الوظائف والنمو والمساواة في العالم العربي"، والذي تستضيفه الحكومة الأردنية، بالتعاون مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وصندوق النقد الدولي، في العاصمة الأردنية عمان يومي  11 و 12 مايو القادم.