صفحات

النمو الاحتوائي وصندوق النقد الدولي

By | فبراير 9th, 2017|الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الإصلاح الاقتصادي, الإصلاحات الهيكلية, الاصلاح, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاحتوائي, صندوق النقد الدولي|

 بقلم: براكاش لونغاني

(بلغات أخرى English)

 

منذ أربع سنوات، في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، حذرت السيدة كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، من المخاطر المصاحبة لتزايد عدم المساواة، وهو موضوع يتصدر الآن جدول أعمال السياسات العالمية.

ويحظى عمل الصندوق في مجال عدم المساواة بأكبر قدر من الاهتمام، إلا أنه واحد من عدة مجالات جديدة بدأ نشاط الصندوق فيها منذ بضع سنوات. وهناك كلمتان تلخصان أي إطار موحد يغطي كل هذا العمل: النمو الاحتوائي. Continue reading “النمو الاحتوائي وصندوق النقد الدولي” »

الاقتصاد العالمي في مشهد متحول: تحديث لتقرير آفاق الاقتصاد العالمي

By | يناير 16th, 2017|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاقتصادى, صندوق النقد الدولي|

بقلم: موريس أوبستفلد

(بلغات أخرى English)

صدرنا اليوم تقريرنا عن مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي.

وقد تواردت بيانات في الآونة الأخيرة تنبئ ببدء التحول في مشهد الاقتصاد العالمي خلال النصف الثاني من 2016. إذ تشير التطورات الجارية منذ الصيف الماضي إلى أن عددا من الاقتصادات المهمة ستشهد بعض التحسن في زخم النمو مع مطلع العام الجديد. وعلى ذلك يبدو أن ارتفاع معدل النمو العالمي في 2017 و 2018 مقارنة بوتيرته الضعيفة في العام الماضي أصبح احتمالا متزايدا كما ورد في توقعاتنا السابقة. وفي نفس الوقت، نرى أن هناك تفاوتا كبيرا في المخاطر المحيطة بهذه التنبؤات على المدى القصير، مع استمرار ميلها إلى الجانب السلبي وارتفاع مستوى عدم اليقين.

ARA.WEO_table1 copy

Continue reading “الاقتصاد العالمي في مشهد متحول: تحديث لتقرير آفاق الاقتصاد العالمي” »

تأثير رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة على دين الشركات في الأسواق الصاعدة

By | يناير 12th, 2017|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأسواق الصاعدة, الصندوق, النمو الاقتصادى, دين الشركات, صندوق النقد الدولي, لأسعار الفائدة|

بقلم: آدريان آلتر و  سليم إليكداغ (بلغات أخرى English) في ديسمبر 2016، رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة لأول مرة منذ عام، معلناً أنه يخطط لزيادات أخرى في 2017. وعلى ذلك، حدث بعض الهبوط في عملات الأسواق الصاعدة، ولكن المستثمرين بوجه عام لم يبالغوا في رد الفعل ويهرعوا إلى الأبواب مغادرين بأموالهم. وللاطلاع على الصورة الكاملة، يمكنك مطالعة تدوينة كبير الاقتصاديين في الصندوق موريس أوبستفلد التي حدد فيها كيف سيتأثر الاقتصاد العالمي بالانتخابات الأمريكية وقرار الاحتياطي الفيدرالي. ومن الجوانب التي تجعل الأسواق الصاعدة أكثر عرضة للتأثر أن شركاتها مثقلة بالديون سواء بالعملة المحلية أو الأجنبية – بواقع 18 تريليون دولار أمريكي تقريبا – الأمر الذي كان انخفاض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة عاملا أساسيا في حدوثه. وعلى ذلك، فهي معرضة حاليا لتداعيات ارتفاعات أسعار الفائدة المتوقعة في 2017. فهل ستتمكن الشركات من تمديد ديونها؟ Continue reading “تأثير رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة على دين الشركات في الأسواق الصاعدة” »

استعراض عام 2016: تحليل الصندوق لسياسات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

By | ديسمبر 20th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أدوات الدين, أسعار النفط, إصلاح دعم الطاقة, احصاءات اقتصادية, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الإمارات, الاستقرار الاقتصادي, الاستقرار المالى, الاصلاح, الاقتصاد, البطالة, التمويل, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, الفقر, اللاجئين, النفط, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, النمو العالمي, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

(بلغات أخرى English) ظلت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تواجه هذا العام اثنين من القضايا الاقتصادية والجغرافية-السياسية الأكثر إلحاحا، وهما احتدام الصراعات في المنطقة والهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية على مدار العامين الماضيين. ويؤدي اقتران هذين العاملين إلى أثر عميق على آفاق النمو في المنطقة على المديين القصير والطويل. وللمساعدة في توضيح هذا الأثر، ألقينا نظرة على بحوث الصندوق التي أجريت في العام الماضي وأبرزنا استنتاجاتها الأساسية وأهم توصياتها بشأن السياسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للفترة المقبلة. تكاليف الصراع الباهظة تتطلب مساعدات دولية هناك تحد كبير آخر أمام الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو التكاليف المترتبة على الصراعات واسعة النطاق. فقد تعرضت المنطقة لصراعات أكثر تواترا وحدة مما تعرض له أي جزء آخر في العالم، مما أسفر عن خسائر إنسانية جسيمة. وظهرت أطراف عنيفة لا تنتمي لدول لتصبح قوى سياسية وعسكرية مؤثرة وتحتل مساحات واسعة من الأراضي (انظر الرسم البياني أدناه). freq-conflict-chart_arabic   Continue reading “استعراض عام 2016: تحليل الصندوق لسياسات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” »

الصندوق لا يطلب من اليونان زيادة التقشف

By | ديسمبر 12th, 2016|آفاق الاقتصاد, أزمة منطقة اليورو, أوروبا, إدارة الدين, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاصلاح, الاقتصاد, الانفاق العام, البطالة, الصندوق, النمو الاقتصادى, اليونان, صندوق النقد الدولي|

بقلم: موريس أوبستفلد و بول تومسن

(بلغات أخرى English)

مرة أخرى تحتل اليونان عناوين الأخبار مع التقدم السريع في مناقشات المراجعة الثانية لبرنامجها في ظل آلية الاستقرار الأوروبية. ولسوء الحظ، ترتب على المناقشات أيضا ظهور بعض المعلومات الخاطئة عن دور الصندوق وآرائه. وفوق كل ذلك، يتعرض الصندوق للانتقاد بدعوى مطالبته بمزيد من التقشف المالي، ولا سيما كشرط لمساعدات تخفيف أعباء الديون المطلوبة بشكل عاجل. وهذا غير صحيح ويستحق التوضيح.

الصندوق لا يطالب بمزيد من التقشف. بل على العكس، حين اتفقت الحكومة اليونانية مع شركائها الأوروبيين في سياق برنامج "آلية الاستقرار الأوروبية" على دفع الاقتصاد اليوناني نحو تحقيق فائض أولي في المالية العامة قدره 3.5% بحلول عام 2018، حذرنا من إمكانية أن يولِّد ذلك درجة من التقشف قد تمنع التعافي الوليد من الاستمرار. وتوقعنا أن تؤدي إجراءات برنامج آلية الاستقرار الأوروبية إلى فائض لا يتجاوز 1.5% من إجمالي الناتج المحلي، وقلنا إن هذا الفائض سيكون كافيا لكي ندعم برنامجا اقتصاديا يونانيا ولم نَدْعُ إلى اتخاذ إجراءات إضافية لتحقيق فائض أعلى. ولكن على العكس مما أشرنا به، اتفقت الحكومة اليونانية مع المؤسسات الأوروبية على زيادة ضغط الإنفاق مؤقتا إذا تطلب الأمر لضمان وصول الفائض إلى 3.5% من إجمالي الناتج المحلي.

ولم يتغير رأينا بأن اليونان ليست بحاجة لزيادة التقشف في الوقت الراهن. ومن ثم فإن الادعاء بأن الصندوق هو من يدعو لذلك هو قلب للحقائق. Continue reading “الصندوق لا يطلب من اليونان زيادة التقشف” »

فيديوهات: شرح كيفية عمل الصندوق

By | ديسمبر 1st, 2016|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

مهمة الصندوق الأساسية هي ضمان استقرار النظام النقدي الدولي. ويؤدي الصندوق هذه المهمة بثلاثة طرق: متابعة تطورات الاقتصاد العالمي واقتصادات البلدان الأعضاء؛ وإقراض البلدان التي تمر بمصاعب في ميزان المدفوعات؛ وتقديم مساعدة عملية للبلدان الأعضاء. كيف يعمل الصندوق؟ سلامة الاقتصاد العالمي هي ركيزة النمو والاستقرار. شاهد الفيديو التالي للتعرف أكثر على كيفية عمل الصندوق وكيفية تقديمه المشورة بشأن السياسات والموارد التمويلية للبلدان الأعضاء التي تواجه تحديات اقتصادية.

 

لماذا يُقرض الصندوق؟

البلدان التي تواجه مصاعب اقتصادية يمكنها الاستعانة بالصندوق للمشورة والاقتراض من أجل العودة إلى المسار الصحيح وتشجيع النمو الاحتوائي. تَعَرَّف على كيفية حدوث ذلك من خلال هذا الفيديو المصور بالرسوم المتحركة.

ولمزيد من المعلومات عن صندوق النقد الدولي، يرجى الضغط هنا.  

الدليل على أن النمو يخلق وظائف جديدة: نظرة جديدة على علاقة قديمة

By | نوفمبر 9th, 2016|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, البطالة, النمو الاقتصادى|

بقلم: iMFdirect

العلاقة بين الوظائف والنمو الاقتصادي في البلدان المختلفة ليست دائما علاقة خطية، ولكن هذا لا يعني أنها منقطعة.

ويتتبع الاقتصاديون العلاقة بين الوظائف والنمو باستخدام قانون أوكن، الذي يقول بأن ارتفاع النمو يؤدي إلى انخفاض البطالة.

وفي أحد الأبحاث الجديدة، ينظر الصندوق في قانون أوكن ويتساءل عما إذا كان النمو سيخلق وظائف جديدة، مستندا في ذلك إلى الأدلة. وتشير النتائج إلى تفاوت مدهش بين البلدان في كيفية استجابة توظيف العمالة لنمو إجمالي الناتج المحلي على مدار عام.

ففي بعض البلدان، عندما ينتعش النمو، يرتفع توظيف العمالة وتهبط البطالة؛ وفي بلدان أخرى، تكون الاستجابة ضعيفة إلى حد كبير. ومع انتعاش النمو تزداد الوظائف – عن طريق دفعة تنشيطية للطلب في الاقتصاد، كأن تتم زيادة الإنفاق الحكومي على البنية التحتية مثلاً. Continue reading “الدليل على أن النمو يخلق وظائف جديدة: نظرة جديدة على علاقة قديمة” »

الصندوق يصدر تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لللشرق الأوسط وآسيا الوسطى

By | أكتوبر 19th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أبو ظبى, أسعار النفط, إيران, الأردن, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الإصلاحات الهيكلية, الإمارات, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

(بلغات أخرى English)

لا يزال هبوط أسعار النفط والصراعات الدائرة يشكلان عبئا على آفاق النمو في منطقة "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان" حسب آخر تقييم أصدره الصندوق بشأن المنطقة. ويتوقع تقرير "آفاق الاقتصاد الإقليمي للشرق الأوسط وآسيا الوسطى" الذي صدر في 19 أكتوبر الجاري أن يبلغ النمو هذا العام معدلا متواضعا قدره 3.5%، مع قليل من التحسن في عام 2017.

وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، يتوقع الصندوق أن يبلغ النمو غير النفطي 1.8% في 2016 و 3.1% في 2017، بانخفاض كبير عن متوسط الفترة 2000-2014 الذي بلغ 7%. أما البلدان المستوردة للنفط في المنطقة، فمن المتوقع أن تحقق هذه الاقتصادات توسعا قدره 3.6% في 2016 و 4.2% في 2017.

شاهد فيديو السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وهو يتناول آفاق الاقتصاد في المنطقة.

Continue reading “الصندوق يصدر تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لللشرق الأوسط وآسيا الوسطى” »

Load More Posts