صفحات

الصندوق يصدر تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لللشرق الأوسط وآسيا الوسطى

By | أكتوبر 19th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أبو ظبى, أسعار النفط, إيران, الأردن, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الإصلاحات الهيكلية, الإمارات, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

(بلغات أخرى English)

لا يزال هبوط أسعار النفط والصراعات الدائرة يشكلان عبئا على آفاق النمو في منطقة "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان" حسب آخر تقييم أصدره الصندوق بشأن المنطقة. ويتوقع تقرير "آفاق الاقتصاد الإقليمي للشرق الأوسط وآسيا الوسطى" الذي صدر في 19 أكتوبر الجاري أن يبلغ النمو هذا العام معدلا متواضعا قدره 3.5%، مع قليل من التحسن في عام 2017.

وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، يتوقع الصندوق أن يبلغ النمو غير النفطي 1.8% في 2016 و 3.1% في 2017، بانخفاض كبير عن متوسط الفترة 2000-2014 الذي بلغ 7%. أما البلدان المستوردة للنفط في المنطقة، فمن المتوقع أن تحقق هذه الاقتصادات توسعا قدره 3.6% في 2016 و 4.2% في 2017.

شاهد فيديو السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وهو يتناول آفاق الاقتصاد في المنطقة.

(المزيد…)

اسأل_الصندوق عن الوضع الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا AkhbarAsunduk@

By | يونيو 9th, 2016|آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أبو ظبى, أسعار النفط, إيران, الإمارات, الاقتصاد, البنزين, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, الكويت, المغرب, النفط, اليمن, دبى, سوريا, صندوق النقد الدولي, عمان, قطر, لبنان, مصر|

لا تزال أسعار النفط والصراعات المحتدمة تمثل عبئاً ثقيلاً على كاهل الاقتصادات في العالم العربي. وسعياً للتواصل مع المنطقة وتقديم أجوبة عن بعض تساؤلاتكم بشأن هذه الموضوعات، قرر الصندوق تخصيص يوم على تويتر للتواصل مع متابعينا المتحدثين بالعربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

Twitter-take Over-June 13

فمن الساعة الثالثة إلى العاشرة مساءً بتوقيت دبي في يوم الاثنين الموافق 13 يونيو الجاري، يعتزم الصندوق متابعة النقاش حول عدد إبريل 2016 من تقرير مستجدات آفاق الاقتصاد الإقليمي المعني بالشرق الأوسط والاستفاضة في مناقشة القضايا الأساسية الواردة في التقرير، مثل تأثير انخفاض أسعار النفط في المنطقة، بالإضافة إلى انعكاسات الصراعات الدائرة وأزمة اللاجئين.

وسيتولى السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، الرد على أسئلتكم وتعليقاتكم بشأن التطورات الاقتصادية في المنطقة. فلا تنسوا إرسال أسئلتكم في تغريدات على تويتر باستخدام هاشتاغ #اسأل_الصندوق أو كتابة  AkhbarAsunduk@

النفط الرخيص ينبئ بواقع جديد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

By | أبريل 28th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أبو ظبى, أسعار النفط, إدارة الدين, إيران, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الإمارات, الاحتياطيات الأجنبية, الاختلالات العالمية, الاستقرار الاقتصادي, الاستقرار المالى, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصادات المتقدمة, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, المهاجرين, النظام المالى, النفط, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, برنامج اقتصادى, توزيع الدخل, تونس, جمهورية مصر العربية, دعم الوقود, دول مجلس التعاون الخليجى, ربيع اقتصادى, سوريا, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, غير مصنف, فرص العمل, قطر, لبنان, مصر, منتجات مالية, ميزان المدفوعات, هيكلة الديون|

نشرة الصندوق الإلكترونية (بلغات أخرى English) لا يزال النمو محدودا في منطقة "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان" (MENAP) بسبب استمرار أسعار النفط المنخفضة واحتدام الصراعات الإقليمية، حسب آخر تقييم إقليمي أجراه الصندوق. "مستجدات آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى" يتوقع تقرير "مستجدات الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى" الصادر عن الصندوق في 25 إبريل الجاري أن يسجل النمو هذا العام معدلا قدره حوالي 3%. ورغم أن هذا المعدل أعلى بقليل من عام 2015 (انظر الجدول)، فإن هذه الانتعاشة المتواضعة تعكس في الأساس زيادة إنتاج النفط في العراق وفي إيران بعد رفع العقوبات. (المزيد…)

تنويع الاقتصادات الخليجية: ضرورة ملحة مع انخفاض أسعار النفط

By | يناير 28th, 2015|أبو ظبى, أسعار السلع الأولية, أسعار النفط, الأجور, الإمارات, الاقتصاد, الانتاجية, البحرين, البحوث الاقتصادية, البنزين, التعليم, التنافسية, التنمية, التنويع الاقتصادى, الخليج, الدوحة, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الصادرات, الصندوق, الطاقة, الغاز الطبيعى, الغذاء والوقود, الكويت, المملكة العربية السعودية, الموارد الطبيعية, النفط, النمو, النمو الاقتصادى, دول الخليج, دول مجلس التعاون الخليجى, صندوق النقد الدولي, قطر|

بقلم أندرو جويل، فؤاد حسنوف، رضا شريف

بلغات أخرى (English)

في عالم يسوده انخفاض أسعار النفط، توجد أطراف فائزة وأخرى خاسرة. فالمستهلكون يسعدون بانخفاض الأسعار في محطات الوقود، والبلدان المستوردة للنفط تستفيد من انخفاض فاتورة الاستيراد.

وتعد الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي بين أكبر الخاسرين من انخفاض أسعار النفط. ففي هذه الدول، يمثل النفط أكثر من ثلثي الصادرات وحوالي 80% من إيرادات المالية العامة في المتوسط. وحين سجلت أسعار النفط انخفاضاً حاداً في حقبة الثمانينات وظلت منخفضة، تباطأ النمو في مجلس التعاون الخليجي طوال عقدين.

ومع الهبوط المفاجئ الذي شهدته أسعار النفط في الشهور القليلة الماضية، أصبحت الحاجة أكثر إلحاحاً لتنويع الاقتصاد في هذه الدول بدلاً من الاعتماد المفرط على النفط. وبالرغم من أن الثروة النفطية الهائلة في دول مجلس التعاون الخليجي أدت إلى تحسن مستويات المعيشة، فإن افتقار الاقتصاد إلى التنوع أسفر عن حالة من الهبوط الاقتصادي النسبي. ففي الكويت، على سبيل المثال، كان نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي في الثمانينات حوالي ثلاثة أضعاف النصيب المقابل في الولايات المتحدة، لكنه يكاد يساويه اليوم. وقد حدثت انخفاضات مماثلة أيضاً في بعض اقتصادات دول المجلس الأخرى.

(المزيد…)

هل تتأثر التدفقات الرأسمالية لدول الخليج مع عودة السياسة النقدية فى الولايات المتحدة إلى طبيعتها؟

By | يناير 8th, 2015|أبو ظبى, أسعار الفائدة, أسواق رأس المال, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأزمة المالية العالمية, الإمارات, الاقتصاد, الاقتصاد العالمى, الاقتصادات المتقدمة, التدفقات الرأسمالية, الخليج, الدوحة, الدول الصناعية الكبري, السياسات, السياسات الاقتصادية, السياسة النقدية, الشرق الأوسط, الصندوق, القطاع المصرفى, الكويت, المملكة العربية السعودية, الولايات المتحدة, تقرير الاستقرار المالى العالمى, دول الخليج, دول مجلس التعاون الخليجى, صندوق النقد الدولي, قطر|

بقلم: ألبرتو بيهار وغريغورى هادجيان

(بلغات أخرى English)

مع اقتراب أسعار الفائدة من الصفر في الاقتصادات المتقدمة خلال السنوات التى أعقبت الأزمة المالية العالمية، بدأت رؤؤس الأموال تتدفق على الأسواق الصاعدة، بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي [1]، بحثاً عن عائد أكبر. وكانت إضافة قطر والإمارات العربية المتحدة إلى مؤشر MSCI للأسواق الصاعدة في مايو 2014 إيذاناً بصعود الخليج إلى مصاف الأسواق الصاعدة كما أعطت دفعة للتدفقات الرأسمالية لهذه البلدان.

وقد اختتم بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المرحلة الثالثة من برنامج تنشيط الاقتصاد عن طريق التوسع النقدى، وبدأت الأسواق الصاعدة تستعد لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل القريب. ومع تشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة، قد يتباطأ تدفق رؤوس الأموال الموجهة لأصول الأسواق الصاعدة أو يتخذ اتجاهاً عكسياً، مما يؤثر على توافر التمويل في هذه البلدان أو على تكلفة الحصول عليه.

(المزيد…)

سوق العقارات في دبي: طفرة أخرى؟

By | سبتمبر 19th, 2014|أبو ظبى, الأزمة المالية, الأزمة المالية العالمية, الائتمان المصرفي, الاستقرار الاقتصادي, الاستقرار المالى, الاسكان, الاقتراض المحلى, الاقتصاد, الديون العقارية, السلامة الاحترازية, السلطات المصرفية, السياسات, السياسات الاقتصادية, دبى, صندوق النقد الدولي|

بقلم باهروم شوكوروف

(بلغات أخرى English)

عقب الطفرة العقارية التي شهدتها الفترة 2002-2008، انتقلت السوق العقارية في الإمارات العربية المتحدة إلى مرحلة الركود، وذلك لأسباب ترتبط جزئياً بالأزمة المالية العالمية. ولكن الموقف عاد ليشهد تغيراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة.  

فمنذ منتصف عام 2012، بدأت أسعار العقارات السكنية والإيجارات تسجل ارتفاعاً سريعاً في دبي، بفضل عودة الثقة في سوق العقارات بالإضافة إلى نجاح عرض دبي لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 .

ولا شك أن النمو الاقتصادي استفاد من التعافي السريع لقطاع العقارات في الإمارات العربية المتحدة، وخاصة سوق العقارات في دبي. ولكن هل يمكن أن يتسبب هذا التعافي في ارتفاع الأسعار بسرعة مفرطة، ثم انهيارها في وقت ما؟ في هذا السياق، تبحث دراسة جديدة أصدرها الصندوق أوضاع السوق العقاري في الإمارات وتدابير السياسة الممكنة لاحتواء فترات الرواج والركود في سوق العقارات.  

(المزيد…)

Load More Posts