صفحات

كل امرأة تهم: إعداد الموازنة المراعية للنوع الاجتماعي في بلدان مجموعة السبعة

By | مايو 16th, 2017|أوروبا, إعداد الموازنة المراعية للنوع, الاقتصاد, الصندوق, النمو, امرأة, تمكين المرأة, صندوق النقد الدولي, عمان, فرنسا, لاغارد, مصر|

 بقلم: كريستين لاغارد

(بلغات أخرى English)

التقى وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية الممثلون لبلدان مجموعة السبعة في مدينة باري الإيطالية في نهاية هذا الأسبوع لبحث قضايا الاقتصاد العالمي، بما في ذلك الخطوات الكفيلة بالحفاظ على الاستقرار الاقتصادي وتعزيز المساواة بين الجنسين كبندين أساسيين على جدول الأعمال.

ولا شك أن تمكين المرأة اقتصاديا يشكل أولوية دولية منذ وقت طويل. وقد تشكلت مجموعة الستة – كما كانت تسمى آنذاك – في سنة 1975 - التي أسمتها الأمم المتحدة "السنة الدولية للمرأة" لمساعدة عدد أكبر من نساء العالم على تحقيق إمكاناتهن الكاملة. وقد برهنت متسلقة الجبال جونكو تاباي بكل اقتدار على وجود تلك الإمكانات عندما أصبحت أول امرأة تصل إلى قمة إفرست في تلك السنة. ولكن، بينما كان العالم يعالج تداعيات صدمة النفط الأولى ونهاية نظام سعر الصرف الثابت، كان من النادر أن يتطرق الحوار الدائر إلى الاستقرار الاقتصادي العالمي وتمكين المرأة.

وكم تغير الزمن منذ ذلك الحين. فاليوم، أصبح التمكين الاقتصادي للمرأة بندا يكاد يكون ثابتا على جدول أعمال المناقشات التي تتناول لاقتصاد العالمي.

تمكين المرأة اقتصاديا أمر مهم

يرجع هذا أولاً إلى مجرد كون المرأة مهمة. ثانيا، هناك منافع جمة تعود على المجتمع كله، برجاله ونسائه وأطفاله، من زيادة مشاركة المرأة في الاقتصاد – إذ يمكن لهذه المشاركة أن تعطي دفعة لنمو إجمالي الناتج المحلي، وتساعد في تنويع النشاط الاقتصادي، وتعالج عدم المساواة في توزيع الدخل.

ونحن في الصندوق ندرج الاعتبارات الجنسانية في المشورة التي نقدمها لبلداننا الأعضاء بشأن السياسات الاقتصادية – وقد استكملنا حتى الآن مشاورات من هذا القبيل مع 22 بلدا، والمزيد قادم. كذلك تتضمن برامجنا الأخيرة – مع مصر والأردن والنيجر على سبيل المثال – إجراءات محددة تساعد على تمكين المرأة اقتصاديا.

ولتوفير معلومات مرجعية لمناقشات مجموعة السبعة بشأن المساواة بين الجنسين في ظل رئاسة إيطاليا للمجموعة، أعد الصندوق دراسة بعنوان إعداد الموازنة المراعية للنوع الاجتماعي في بلدان مجموعة السبعة – كمساهمة منه في الاجتماع الذي عقد في نهاية هذا الأسبوع.

ومن الدروس التي ينطوي عليها هذا التقرير أن هناك جدول أعمال حافلاً لم يُنجَز بعد رغم التقدم الذي حققته معظم بلدان المجموعة في تحسين المساواة بين الجنسين (انظر الرسم البياني أدناه). ففي البلدان الصناعية المتقدمة على سبيل المثال، تقل مشاركة النساء في سوق العمل بحوالي 17 نقطة مئوية عن مشاركة الرجال. وتصل فجوة الأجور بين النساء والرجال إلى نحو 14%. ونجد أن نسبة المديرين الرجال تبلغ ضِعْف نسبة المديرات النساء تقريبا، كما أن النساء يقمن بقرابة 70% من الأعمال غير مدفوعة الأجر.

الموازنات العامة ينبغي أن تعزز المساواة بين الجنسين

والنقطة التي عمدت إلى توضيحها لمجموعة السبعة هي أنه يمكن استخدام الموازنات القومية بصورة أكثر فعالية كأداة لدعم المساواة بين الجنسين بغية تحقيق تقدم أكبر على هذا الصعيد. فعلى سبيل المثال، تساهم السياسات الضريبية في الاقتصادات المتقدمة بدور مهم في إزالة العقبات التي تُضعِف حافز العمل لدى صاحب الدخل الثاني في الأسرة. ويمكن أن تساعد سياسات الإنفاق في هذا الصدد أيضا، عن طريق دعم منشآت رعاية الطفل على سبيل المثال. ومن أمثلة ذلك النظام الكندي لمستحقات الأطفال الذي يساعد الأسر في تكاليف رعاية أطفالها عن طريق مستحقات معفاة من الضريبة تتحدد قياسا على الدخل. ويمكن الاطلاع على هذا المثال وغيره في الجدول أدناه.

Continue reading “كل امرأة تهم: إعداد الموازنة المراعية للنوع الاجتماعي في بلدان مجموعة السبعة” »

فيديو: إدارة الشرق الأوسط جلسة إحاطة للصحافة

By | أكتوبر 7th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أسعار النفط, إفريقيا, إيران, الأزمة المالية, الإمارات, الاصلاح, الاقتصاد, البطالة, الحوكمة, الدين العام, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, المهاجرين, النظام المالى, النفط, النمو الاقتصادى, تونس, دبى, سوريا, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, فرص العمل, قطر, لبنان, ليبيا, مصر|

عقد السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، مؤتمرا صحفيا اليوم أثناء اجتماعات 2016 السنوية المشتركة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وكانت أهم القضايا التي تم تناولها بالنقاش تتعلق بتأثير أسعار النفط والصراعات الإقليمية على آفاق النمو الاقتصادي في المنطقة. يمكنكم مشاهدة البث الإلكتروني لهذه الجلسة على هذا الرابط. تابعونا في المدونة للاطلاع على الإصدار القادم من تقرير "آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى" خلال الأسابيع المقبلة.

اسأل_الصندوق عن الوضع الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا AkhbarAsunduk@

By | يونيو 9th, 2016|آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أبو ظبى, أسعار النفط, إيران, الإمارات, الاقتصاد, البنزين, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, الكويت, المغرب, النفط, اليمن, دبى, سوريا, صندوق النقد الدولي, عمان, قطر, لبنان, مصر|

لا تزال أسعار النفط والصراعات المحتدمة تمثل عبئاً ثقيلاً على كاهل الاقتصادات في العالم العربي. وسعياً للتواصل مع المنطقة وتقديم أجوبة عن بعض تساؤلاتكم بشأن هذه الموضوعات، قرر الصندوق تخصيص يوم على تويتر للتواصل مع متابعينا المتحدثين بالعربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

Twitter-take Over-June 13

فمن الساعة الثالثة إلى العاشرة مساءً بتوقيت دبي في يوم الاثنين الموافق 13 يونيو الجاري، يعتزم الصندوق متابعة النقاش حول عدد إبريل 2016 من تقرير مستجدات آفاق الاقتصاد الإقليمي المعني بالشرق الأوسط والاستفاضة في مناقشة القضايا الأساسية الواردة في التقرير، مثل تأثير انخفاض أسعار النفط في المنطقة، بالإضافة إلى انعكاسات الصراعات الدائرة وأزمة اللاجئين.

وسيتولى السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، الرد على أسئلتكم وتعليقاتكم بشأن التطورات الاقتصادية في المنطقة. فلا تنسوا إرسال أسئلتكم في تغريدات على تويتر باستخدام هاشتاغ #اسأل_الصندوق أو كتابة  AkhbarAsunduk@

كيف يدعم الصندوق النمو الاحتوائي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى

By | فبراير 17th, 2016|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البطالة, البلدان منخفضة الدخل (LICs), الشرق الأوسط, الصندوق, المغرب, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, لبنان, مصر|

بقلم: كريس جارفيس و أمين ماتي

(بلغات أخرى  FrançaisUrdu English)

يقع النمو في صميم المهمة المنوطة بصندوق النقد الدولي، ولكنه بدأ يسعى في السنوات الأخيرة إلى النظر فيما هو أبعد من الأرقام وفي كيفية توزيع ثمار النمو وكيفية تأثيره على حياة الشعوب. وبدأنا نحاول أيضا إدخال هذا التحليل في عملنا مع البلدان الأعضاء. ومن الملاحَظ أن كلاً من البلدان الأعضاء ومنتقدي الصندوق يُبدون فهما متزايدا لما نقوم به. وتهدف هذه التدوينة إلى التوسع في هذه المناقشة، بالإجابة عن بضع أسئلة شائعة حول ما نحاول القيام به وإلى أي مدى تقدمنا في تحقيقه. Continue reading “كيف يدعم الصندوق النمو الاحتوائي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى” »

مؤتمر لندن لدعم سوريا والمنطقة

By | فبراير 4th, 2016|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, الاقتصادات المتقدمة, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, سوريا, سوق النقد الأجنبى, شبكات الأمان الاجتماعي, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, عدم اليقين, عمان, فرص العمل, فرنسا, لبنان, ليبيا, مصر, ملك الأردن|

Furusawa

بقلم: ميتسوهيرو فوروساوا

(بلغات أخرى English)

  • شكرا لإعطائي فرصة الالتقاء بكم اليوم في هذا المؤتمر المهم. فهو يأتي في فترة عصيبة بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يتأثر الكثير من البلدان بالصراعات العنيفة الدائرة وما تسفر عنه من تداعيات. وهناك حاجة ماسة لأن تتلقى هذه البلدان دعما مستمرا ومعززا من المجتمع الدولي.

في البداية، وباسم صندوق النقد الدولي، أود الإعراب عن تقديري لحكومتي الأردن ولبنان وغيرها من بلدان المنطقة لاستضافتها اللاجئين السوريين في السنوات القليلة الماضية. فمن خلال إتاحة الملاذ الآمن للفارين من أعمال العنف، تتيح هذه البلدان سلعة عامة مهمة ونبيلة للمجتمع الدولي. وقد كان نطاق جهودها استثنائيا، حيث يمثل اللاجئون السوريون المسجلون رسميا في الأردن ولبنان حوالي 10% و 25% من مجموع السكان في البلدين. ومن المهم أن نتذكر أن هذه البلدان فتحت أبوابها في وقت كانت فيه آفاقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية محفوفة بتحديات كبيرة حتى بدون تدفقات اللاجئين. Continue reading “مؤتمر لندن لدعم سوريا والمنطقة” »

البنية التحتية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والقوقاز وآسيا الوسطى: تحقيق نفع أكبر من الإنفاق

By | ديسمبر 2nd, 2014|آسيا الوسطى, آفاق الاقتصاد, الإمارات, الاقتصاد, الانفاق, الانفاق العام, البحرين, البنية التحتية, الجزائر, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, الكهرباء, الكويت, المملكة العربية السعودية, اليمن, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, قطر, ليبيا|

بقلم ماريا ألبينو-وار وخافيير كابسولي 

(بلغات أخرى English)

البنية التحتية هي حجر الزاوية في الحياة اليومية. فمن محطات الكهرباء إلى شبكات النقل، ومن الطرق السريعة إلى شبكات السكك الحديدية – كلها وسائل مهمة لتحقيق نمو أعلى والوصول إلى أهداف التنمية.

والخبر السار هو أن كثيرا من البلدان المصدرة للنفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – الجزائر والبحرين وإيران والعراق والكويت وليبيا وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن – والقوقاز وآسيا الوسطى – أذربيجان وكازاخستان وأزبكستان وتركمانستان – اغتنمت فرصة زيادة إيرادات ثرواتها الطبيعية في الماضي للإنفاق على البنية التحتية.

غير أن الصندوق خلص في دراسة صدرت مؤخرا إلى ضرورة تحسين هذه البلدان كفاءة هذا الاستثمار العام نظرا لتأخر أدائها عن أفضل البلدان أداءً.

Continue reading “البنية التحتية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والقوقاز وآسيا الوسطى: تحقيق نفع أكبر من الإنفاق” »

تعزيز الشفافية والحوكمة الرشيدة في بلدان التحول العربي

By | أكتوبر 9th, 2014|الأردن, الاقتصاد, الاقتصاد غير الرسمى, البحوث الاقتصادية, البنك الدولى, الحوكمة, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الشفافية, الصندوق, القطاع الخاص, القطاع الرسمى, القطاع العام, القطاع غير الرسمى, المستثمرين, المشاريع الصغيرة, المشروعات الصغيرة والمتوسطة, المعايير الدولية, المغرب, النظام العام لنشر البيانات, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, اليمن, تونس, جمهورية مصر العربية, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, لاغارد, ليبيا, مصر, نشر البيانات|

(بلغات أخرى English)

تشير مجموعة متزايدة من البحوث التجريبية إلى تحقيق البلدان نجاحاً أكبر في خلق الاستثمارات والنمو وفرص العمل كلما كانت تدار بدرجة أعلى من الكفاءة. ويرجع ذلك إلى ما يتحقق آنذاك من تضييق المجال أمام فرص الفساد والممارسات غير الشفافة لأن الحكومات تتيح الاطلاع على قدر أكبر من المعلومات ومن ثم تصبح القواعد أكثر وضوحاً ويصبح واضعوها أكثر خضوعاً للمساءلة. وتساعد الشفافية على توضيح القواعد والأسس، وبالتالي فهي تمثل جانباً مهما من جوانب الحوكمة الرشيدة.

وفي مذكرة مرجعية تم إعدادها لمؤتمر إقليمي شارك في استضافته الصندوق مؤخراً، يستعرض الصندوق الأوضاع الراهنة في بلدان التحول العربي – مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس واليمن – من حيث التدابير المتعارف عليها للشفافية والحوكمة. وتحدد المذكرة أيضاً أهم مجالات الإصلاح التي قد تود حكومات هذه البلدان النظر فيها لدعم تحولها الاقتصادي.

Continue reading “تعزيز الشفافية والحوكمة الرشيدة في بلدان التحول العربي” »

تأثير الصراع السوري على الاقتصاد الأردني

By | سبتمبر 30th, 2014|الأجور, الأردن, الاسكان, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البطالة, الدخل, الربيع العربي, السياسات, الصندوق, القطاع الرسمى, القطاع العام, القطاع غير الرسمى, الملك عبد الله, النمو, النمو الاقتصادى, سوريا, صندوق النقد الدولي, عمان|

بقلم ياسر عبدي و كارولين غيغينات

(بلغات أخرى English)

تؤثر الصراعات في المقام الأول على من هم في قلب الصراع داخل بلد ما، لكن التأثير غالباً ما يمتد إلى بلدان الجوار.

وفي سبتمبر 2013، أشارت تقديرات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى أن العدد الكلي للنازحين من سوريا نتيجة تصاعد الصراع الداخلي بلغ 2.1 مليون نسمة – أي واحد من كل عشرة سوريين. وهناك أربعة بلدان أساسية استقبلتا هذا التدفق من اللاجئين – وهي لبنان والأردن وتركيا والعراق. غير أن لبنان والأردن استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين نسبة إلى تعداد سكان كل منها. وقد حدثت طفرة في تعداد السكان بسبب هذا الصراع بلغت 19% في لبنان و 8% في الأردن.

ومن الواضح أن للصراع وتدفق اللاجئين أثراً اجتماعياً واقتصادياً على البلدان المجاورة. ورغم أن القياس الكمي لهذا الأثر ليس بالمهمة السهلة، نظراً للموقف المعقد ونقص البيانات، فقد أصدر الصندوق دراسة جديدة تسعى لقياس الانعكاسات الاقتصادية الكلية للصراع على الجارة الأردن.

Continue reading “تأثير الصراع السوري على الاقتصاد الأردني” »

Load More Posts