صفحات

فيديو: إدارة الشرق الأوسط جلسة إحاطة للصحافة

By | أكتوبر 7th, 2016|آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), أسعار النفط, إفريقيا, إيران, الأزمة المالية, الإمارات, الاصلاح, الاقتصاد, البطالة, الحوكمة, الدين العام, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, المهاجرين, النظام المالى, النفط, النمو الاقتصادى, تونس, دبى, سوريا, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, فرص العمل, قطر, لبنان, ليبيا, مصر|

عقد السيد مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، مؤتمرا صحفيا اليوم أثناء اجتماعات 2016 السنوية المشتركة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وكانت أهم القضايا التي تم تناولها بالنقاش تتعلق بتأثير أسعار النفط والصراعات الإقليمية على آفاق النمو الاقتصادي في المنطقة. يمكنكم مشاهدة البث الإلكتروني لهذه الجلسة على هذا الرابط. تابعونا في المدونة للاطلاع على الإصدار القادم من تقرير "آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى" خلال الأسابيع المقبلة.

ضرورة إصلاح نظام الدعم في الجزائر

By | أغسطس 31st, 2016|آفاق الاقتصاد, أسعار النفط, الإنفاق العام, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البنزين, الجزائر, الطاقة, الغاز الطبيعى, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

Andrew Jewell profile picture

بقلم: آندرو جويل

(بلغات أخرى Français | English )

في بداية عام 2016، رفعت الحكومة الجزائرية سعر البنزين وغيره من منتجات الطاقة لأول مرة منذ عام 2005. غير أنه بالرغم من هذه الزيادة الكبيرة بنسبة 34% فإن سعر البنزين في الجزائر لا يزال من أقل الأسعار في العالم، حيث يزيد قليلا عن سعر المياه المعدنية. والبنزين الرخيص، مثلما أصبح معلوما، يستفيد منه بصفة أساسية ميسوري الحال. فما أهمية ذلك؟ لأنه يخبرنا بالكثير عن نظام الدعم، وافتقاره للعدالة، وضرورة إصلاحه. (المزيد…)

قابل جون-فرانسوا دوفان، رئيس بعثة الصندوق للجزائر

By | أغسطس 9th, 2016|آفاق الاقتصاد, أسعار النفط, الأزمة الاقتصادية, الإنفاق العام, الاحتياطيات الأجنبية, الاصلاح, الانفاق, الانفاق العام, البطالة, الجزائر, السياحة, الشرق الأوسط, الصادرات, الصندوق, الغاز الطبيعى, القطاع العام, المشروعات الصغيرة والمتوسطة, النفط, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, الواردات, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

Mission Chief for Algeria Jean-Francois Dauphin

بقلم: جون-فرانسوا دوفان

(بلغات أخرى Français | English )

في هذه التدوينة الثانية من سلسلة تدوينات "قابل رئيس البعثة"، يحدثنا جون-فرانسوا دوفان، رئيس البعثة المعنية بالجزائر ورئيس قسم المغرب العربي في إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، عن تجربته في العمل على اقتصاد الجزائر ورحلته الأخيرة إليها في يوليو 2016.

 

يقف اقتصاد الجزائر في منعطف حرج. فمنذ منتصف 2014، أدى تراجع أسعار النفط إلى إثارة القلق بشأن آفاق الاقتصاد في هذا البلد الذي يعتمد على النفط. ولكي نفهم أثر الصدمة بصورة أوضح، علينا أن نتذكر أن قطاع الهيدروكربونات كان يساهم بأكثر من 95% من الصادرات، وثلثي إيرادات المالية العامة، وثلث إجمالي الناتج المحلي. ولحسن الحظ، كان الاقتصاد يمتلك هوامش وقائية – تتمثل في وفورات في المالية العامة، والاحتياطيات الدولية، والدين المنخفض – ساعدت الجزائر في البداية على امتصاص الصدمة. وبالإضافة إلى ذلك، بدأت السلطات تنفيذ عدد من الإصلاحات، بما في ذلك الخفض التدريجي لدعم الطاقة المكلف وغير العادل، وتحسين بيئة الأعمال، واعتماد قانون استثماري جديد. ولكن الجزائر لا يزال بإمكانها تحقيق تقدم أكبر في خفض الاعتماد على الإيرادات النفطية وتنويع الاقتصاد. (المزيد…)

تصميم سياسة المالية العامة في إيران

By | يوليو 27th, 2016|أسعار النفط, إيران, الأزمة الاقتصادية, الاصلاح, الاقتصاد, الانفاق, الانفاق العام, البنزين, الشرق الأوسط, الضرائب, المالية العامة, سياسة المالية, صندوق النقد الدولي|

647 بقلم: أوليفييه بادوفون

(بلغات أخرى English, fārsi)

مر الاقتصاد الإيراني بعدة صدمات كبيرة مناوئة لسنوات عديدة ماضية. ويتضح من بحثنا في هذا الصدد أن أحد الدروس المهمة هو احتياج إيران لتعزيز إطار المالية العامة، حتى تدعم سياسة المالية العامة الاستقرار الاقتصادي بدلا من مفاقمة أثر الصدمة. ويمتلك كثير من البلدان الغنية بالموارد الطبيعية أطرا للمالية العامة تتميز بسمات يمكن أن تعود على إيران بنفع كبير. ومن السمات المشتركة وجود إطار متوسط الأجل يركز على عجز المالية العامة غير النفطي. وبمجرد أن تضع إيران إطارا متوسط الأجل للمالية العامة، يمكنها النظر في اعتماد قاعدة مالية أيضا.

وقد أدى رفع العقوبات الاقتصادية مؤخرا إلى إحياء الآمال بشأن الاقتصاد الإيراني، حيث عادت إيران إلى سوق النفط بالكامل وقامت بزيادة إنتاجها وصادراتها النفطية، بينما سيستفيد قطاعها غير النفطي تدريجيا من انخفاض تكاليف المعاملات التجارية والمالية مع الوقت. غير أن هناك عدة تحديات باقية، ومنها أن إيران تفتقر إلى الهوامش الوقائية الكافية في ماليتها العامة، سواء في شكل أصول سائلة أو دين منخفض. وحين تم تشديد العقوبات في 2012/2013، تسبب الافتقار إلى هذا الحيز المالي في حمل الحكومة الإيرانية على تخفيض الإنفاق، مما زاد من شدة الركود الاقتصادي الذي كانت تمر به البلاد. وستحتاج إيران إلى إعادة بناء هوامشها الوقائية المالية حتى تكون في وضع أفضل يتيح التصدي للصدمة القادمة. (المزيد…)

تسريع الخطى: لماذا تعتبر الإصلاحات الهيكلية ضرورة لإنعاش النمو العالمي

By | يوليو 26th, 2016|آفاق الاقتصاد, الإصلاحات الهيكلية, الاستقرار المالى, الاصلاح, الاقتصاد, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو, النمو الاقتصادى, النمو العالمي, تفاوت الدخل, توزيع الدخل, صندوق النقد الدولي|

Lipton photo for tweet

بقلم: ديفيد ليبتون

(بلغات أخرى English)

بعد قرابة عشر سنوات من بدء الأزمة المالية العالمية، لا يزال الاقتصاد العالمي يحاول الوصول إلى السرعة اللازمة للإفلات من أَسْر النمو البطيء. وتشير آخر تنبؤات الصندوق إلى معدل نمو عالمي مخيب للآمال يبلغ 3.1% في 2016 و 3.4% في 2017. ولا تزال الآفاق مثقلة بعدم اليقين الاقتصادي والسياسي، بما في ذلك التأثير الذي قد يسفر عنه التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد اتخذ صناع السياسات إجراءات قوية لدعم النمو من خلال سياسات الاقتصاد الكلي، مثل دفعة التنشيط المالي والسياسة النقدية التيسيرية الملائمة. ولكن التعافي الدائم يظل بعيد المنال. (المزيد…)

أزمة اللاجئين تؤثر سلبا على الأردن: حوار مع المهندس عماد فاخوري

By | يونيو 1st, 2016|آفاق الاقتصاد, الأردن, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الاقتصاد العالمى, الاقتصاد الهيكلي, الحوكمة, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشتات, الشرق الأوسط, الصندوق, اللاجئين, المغرب, المهاجرين, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, برنامج اقتصادى, بطالة الشباب, ربيع اقتصادى, سوريا, صندوق النقد الدولي|

أزمة اللاجئين تؤثر سلبا على الأردن: حوار مع عماد فاخوري ، وزير التخطيط والتعاون الدولي في الأردن

(بلغات أخرى English)

من بين خمسة ملايين نسمة من الفارين من الحرب الأهلية في سوريا، هناك أكثر من مليون لاجئ انتهى بهم المقام في الأردن. وقد أثرت أزمة اللاجئين بشدة على البلدان المضيفة مثل الأردن. وقد شارك السيد عماد فاخوري، وزير التخطيط والتعاون الدولي بالأردن، في ندوة حول الصراعات وأزمة اللاجئين، على هامش اجتماعات الربيع المشتركة بين الصندوق والبنك الدولي. وأجرى الصندوق في أحدث بث صوتي حوارا مع معالي الوزير فاخوري لمعرفة المزيد عن آثار أزمة اللاجئين.

لمعرفة المزيد حول جلسة النقاش حول "الصراعات وأزمة اللاجئين" التي عقدت على هامش اجتماعات الربيع المشتركة لعام 2016 بين صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

الإضافة عن طريق الخصم: كيف يمكن لمواطني الشتات أن يدعموا النمو في البلد الأم

By | مايو 19th, 2016|آفاق الاقتصاد, أسواق رأس المال, أمريكا اللاتينية, أوروبا, إفريقيا, احصاءات اقتصادية, الأزمة المالية, الابتكار, الاستقرار الاقتصادي, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصادات المتقدمة, التمويل, التمويل الخارجى, التنمية, الدخل, السياسات الاقتصادية, الشتات, الشرق الأوسط, الصندوق, المهاجرين, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, الهند, برنامج اقتصادى, تحويلات, حوكمة الشركات, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, فرص العمل, هيكلة الديون|

Pritha Mitraبقلم: بريثا ميترا

(بلغات أخرى English)

يغادر الملايين بلادهم الأصلية كل عام بحثا عن فرص أفضل في الخارج. وغالبا ما يكون هؤلاء المهاجرون من بين العمالة الأكثر مهارة في البلدان التي أتوا منها. ويبدو لأول وهلة أن هذه خسارة للبلدان الأم التي استثمرت الكثير من الوقت والأموال في تعليمهم وتنمية مهاراتهم حتى غادروها. ولكن لنمعن النظر مرة أخرى.

فمع السياسات الصحيحة، تستطيع البلدان الأم الاستفادة من مواطنيها في الشتات – الذين يشملون المهاجرين وذريتهم – لدعم الاقتصاد. ففي دراسة صدرت مؤخرا، أخلُص وزملائي الباحثون إلى أن مواطني الشتات يمكن أن يساعدوا في رفع النمو الاقتصادي طويل الأجل بمتوسط 0.6 نقطة مئوية في بلدانهم الأصلية الصاعدة والنامية (انظر الرسم البياني). (المزيد…)

التعليم: الاستثمار في مستقبل المغرب

By | مايو 4th, 2016|آفاق الاقتصاد, الإنفاق العام, الاستقرار الاقتصادي, الاستقرار المالى, الاصلاح, الاقتصاد, الانفاق, الانفاق العام, البحوث الاقتصادية, البطالة, التعليم, الشرق الأوسط, الصندوق, المغرب, النمو الاقتصادى, بطالة الشباب, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, فرص العمل|

بقلم: نيكولا بلانشيه، و دومينيك فياض ،و غريغ أوكلير

(بلغات أخرىFrançais| English )

يتجه المغرب بشكل متزايد نحو تنويع الاقتصاد والاعتماد على قطاعات جديدة وشركاء تجاريين جدد، وهي اتجاهات عامة تمثل مصادر واعدة للنمو وخلق فرص العمل. ومن أمثلة ذلك صناعات السيارات والإلكترونيات والطيران التي تحقق نمو متسارعا. ويتطلع المغرب أيضا إلى أن يصبح من البلدان الرائدة في تطوير الزراعة ومصادر الطاقة البديلة والخدمات المصرفية في إفريقيا جنوب الصحراء. ولتحقيق هذه الطموحات الواعدة، يتعين زيادة العمالة المتعلمة التي تتوافر فيها المواصفات المتغيرة المطلوبة في سوق العمل. ويتضح من بحث أجراه صندوق النقد الدولي أن بإمكان المغرب أن يجني منافع كبيرة بإجراء إصلاحات تعزز كفاءة إنفاقه العام على التعليم. (المزيد…)

Load More Posts