صفحات

تقييم الاختلالات العالمية: التفاصيل العملية

By | يونيو 30th, 2017|الأزمة الاقتصادية, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الاقتصادات الصاعدة, الاقتصادات النامية, الصندوق, صندوق النقد الدولي|

بقلم: موريس أوبستفلد

(بلغات أخرى English)

اختلالات الحساب الجاري قد تكون ظاهرة صحية أو علامة على الضغوط الاقتصادية الكلية والمالية  – مما يجعل تقييمها أمرا معقدا. وإعمالاً لمهمة الصندوق في تشجيع التعاون النقدي الدولي، يتم إجراء تقييمات سنوية للمركز الخارجي في اقتصادات العالم الكبرى بهدف تنبيه المجتمع الدولي إلى المخاطر المحتملة التي ينبغي للبلدان أن تعالجها معا.  

والبلدان، على غرار الأُسَر، قد تنفق أكثر من مستوى دخلها أحيانا وأقل منه أحيانا أخرى. والبلد الذي ينفق أكثر من مستوى دخله يستورد سلعا وخدمات أكثر مما يصدر ويوصف بأن لديه عجزا في الحساب الجاري. وهو يمول هذا العجز بإضافة التزامات تجاه بقية بلدان العالم، أو بالاقتراض منها.

والبلد الذي يشهد اختلالاً في الاتجاه المعاكس – أي فائض في الحساب الجاري – يراكِم مطالبات على بقية بلدان العالم. ولأن كل اقتراض يجب أن يقابله إقراض، فإن مجموع عجوزات الحساب الجاري على مستوى العالم تساوي مجموع فوائضه – وهو مبدأ يطلق عليه اسم الاتساق متعدد الأطراف.

الاختلالات قد تكون ظاهرة صحية ...

وفي كثير من الحالات، يمكن أن تكون اختلالات الحساب الجاري ملائمة تماما، بل وضرورية أيضا.  فعلى سبيل المثال، في البلدان التي تشهد شيخوخة سريعة بين السكان – كعدد كبير من الاقتصادات المتقدمة في أوروبا وآسيا – ينبغي مراكمة أموال يمكن السحب منها حين يتقاعد العاملون. وإذا كانت فرص الاستثمار المحلي محدودة، فمن المنطقي لهذه البلدان أن تلجأ إلى الاستثمار في الخارج. والنتيجة هي فائض في الحساب الجاري.

ويحدث العكس في بلدان أخرى. فالاقتصادات التي تتميز بارتفاع نسبة الشباب وسرعة معدلات النمو مع كثير من الفرص الاستثمارية تستفيد من التمويل الأجنبي ويمكنها مراكمة الديون (عن طريق عجوزات الحساب الجاري)، شريطة أن تكون قادرة على سدادها من دخلها المستقبلي.

Continue reading “تقييم الاختلالات العالمية: التفاصيل العملية” »

“المؤثرات السيئة الكبيرة”: منظور عالمي للدَين

By | أكتوبر 5th, 2016|آسيا الوسطى, آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاستقرار الاقتصادي, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الراصد المالي, الصندوق, صندوق النقد الدولي|

fm2بقلم: فيتور غاسبار و   ماريالوس مورينو باديا (بلغات أخرى English) في غمار "الكساد الكبير"، حذر الاقتصادي الأمريكي إيرفينغ فيشر من أخطار المديونية المفرطة والضغوط الانكماشية التي تعقبها. وكان يرى أن الدين والانكماش مؤثران سيئان كبيران. ولا يزال أشباههما الأقربون – الدين شديد الارتفاع والتضخم شديد الانخفاض – يؤثران في الاقتصاد، على الأقل بالنسبة للاقتصادات المتقدمة. غير أن الصورة الكاملة للدين العالمي ظلت خافية حتى الآن. ولأول مرة، ذكر عدد أكتوبر 2016 من تقرير الراصد المالي رقما محددا لحجم الدين يغطي جميع أنحاء العالم تقريبا. والصورة ليست مشرقة. فالدين العالمي بلغ مستويات مرتفعة قياسية تصل إلى 152 تريليون دولار أمريكي أو 225% من إجمالي الناتج المحلي العالمي (الرسم البياني 1). وتمثل التزامات الشركات غير المالية والأسر – أي الدين الخاص – قرابة 100 تريليون دولار أمريكي أو حوالي الثلثين. Continue reading ““المؤثرات السيئة الكبيرة”: منظور عالمي للدَين” »

ضرورة إصلاح نظام الدعم في الجزائر

By | أغسطس 31st, 2016|آفاق الاقتصاد, أسعار النفط, الإنفاق العام, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البنزين, الجزائر, الطاقة, الغاز الطبيعى, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

Andrew Jewell profile picture

بقلم: آندرو جويل

(بلغات أخرى Français | English )

في بداية عام 2016، رفعت الحكومة الجزائرية سعر البنزين وغيره من منتجات الطاقة لأول مرة منذ عام 2005. غير أنه بالرغم من هذه الزيادة الكبيرة بنسبة 34% فإن سعر البنزين في الجزائر لا يزال من أقل الأسعار في العالم، حيث يزيد قليلا عن سعر المياه المعدنية. والبنزين الرخيص، مثلما أصبح معلوما، يستفيد منه بصفة أساسية ميسوري الحال. فما أهمية ذلك؟ لأنه يخبرنا بالكثير عن نظام الدعم، وافتقاره للعدالة، وضرورة إصلاحه. Continue reading “ضرورة إصلاح نظام الدعم في الجزائر” »

أزمة اللاجئين تؤثر سلبا على الأردن: حوار مع المهندس عماد فاخوري

By | يونيو 1st, 2016|آفاق الاقتصاد, الأردن, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الاقتصاد العالمى, الاقتصاد الهيكلي, الحوكمة, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشتات, الشرق الأوسط, الصندوق, اللاجئين, المغرب, المهاجرين, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, برنامج اقتصادى, بطالة الشباب, ربيع اقتصادى, سوريا, صندوق النقد الدولي|

أزمة اللاجئين تؤثر سلبا على الأردن: حوار مع عماد فاخوري ، وزير التخطيط والتعاون الدولي في الأردن

(بلغات أخرى English)

من بين خمسة ملايين نسمة من الفارين من الحرب الأهلية في سوريا، هناك أكثر من مليون لاجئ انتهى بهم المقام في الأردن. وقد أثرت أزمة اللاجئين بشدة على البلدان المضيفة مثل الأردن. وقد شارك السيد عماد فاخوري، وزير التخطيط والتعاون الدولي بالأردن، في ندوة حول الصراعات وأزمة اللاجئين، على هامش اجتماعات الربيع المشتركة بين الصندوق والبنك الدولي. وأجرى الصندوق في أحدث بث صوتي حوارا مع معالي الوزير فاخوري لمعرفة المزيد عن آثار أزمة اللاجئين.

لمعرفة المزيد حول جلسة النقاش حول "الصراعات وأزمة اللاجئين" التي عقدت على هامش اجتماعات الربيع المشتركة لعام 2016 بين صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

كيف يدعم الصندوق النمو الاحتوائي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى

By | فبراير 17th, 2016|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البطالة, البلدان منخفضة الدخل (LICs), الشرق الأوسط, الصندوق, المغرب, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, لبنان, مصر|

بقلم: كريس جارفيس و أمين ماتي

(بلغات أخرى  FrançaisUrdu English)

يقع النمو في صميم المهمة المنوطة بصندوق النقد الدولي، ولكنه بدأ يسعى في السنوات الأخيرة إلى النظر فيما هو أبعد من الأرقام وفي كيفية توزيع ثمار النمو وكيفية تأثيره على حياة الشعوب. وبدأنا نحاول أيضا إدخال هذا التحليل في عملنا مع البلدان الأعضاء. ومن الملاحَظ أن كلاً من البلدان الأعضاء ومنتقدي الصندوق يُبدون فهما متزايدا لما نقوم به. وتهدف هذه التدوينة إلى التوسع في هذه المناقشة، بالإجابة عن بضع أسئلة شائعة حول ما نحاول القيام به وإلى أي مدى تقدمنا في تحقيقه. Continue reading “كيف يدعم الصندوق النمو الاحتوائي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى” »

اليونان: نحو برنامج قابل للتطبيق

By | فبراير 12th, 2016|آفاق الاقتصاد, أوروبا, إدارة الدين, الأزمة المالية, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الاقتصاد العالمى, الاقتصادات المتقدمة, الاقتصادات النامية, الانفاق, الانفاق العام, البطالة, الحوكمة, الدورة الاقتصادية, الدين الخارجى, الدين العام, الصندوق, الضرائب, القطاع الرسمى, القطاع العام, القواعد الضريبية, النفط, النمو, النمو الاقتصادى, اليونان, توظيف العمالة, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, عجز الحساب الجارى, عجز الموازنة, فرص العمل, ميزان المدفوعات|

PT2 بقلم: بول تومسن

(بلغات أخرى English)

بعد النجاح في إنقاذ اليونان من حافة الهاوية في الصيف الماضي ثم تحقيق الاستقرار الاقتصادي، تناقش الآن حكومة ألكسيس تسيبراس مع شركائها الأوروبيين وصندوق النقد الدولي برنامجا شاملا متعدد السنوات يمكن أن يؤَمِّن التعافي الدائم ويصل بالدين إلى مستويات يمكن الاستمرار في تحملها. وفي سياق المناقشاـت، ظهرت بعض المفاهيم الخاطئة عن آراء الصندوق ودوره في هذه العملية، ومن ثم رأيت أنه قد يكون من المفيد توضيحها.

يقال إن الصندوق جعل مشاركته مرهونة بإصلاحات باهظة التكلفة من الناحية الاجتماعية، وخاصة بالنسبة لنظام التقاعد. وهذا غير صحيح. ففي نهاية المطاف، يجب أن تخرج معادلة البرنامج بنتائج صحيحة؛ فمزيج الإصلاحات زائد تخفيف أعباء الديون يجب أن يقدما لنا وللمجتمع الدولي تأكيدات معقولة بأن اليونان ستكون في النهاية قادرة على النهوض بنفسها مع نهاية برنامجها القادم، بعد عقد تقريبا من الاعتماد على مساعدات أوروبا والصندوق. ويستتبع هذا مفاضلة معكوسة بين طموح الإصلاحات وقوة تخفيف أعباء الديون – ويمكننا بالطبع مساندة برنامج يحقق إصلاحات أقل طموحا، ولكن ذلك لا بد أن ينطوي على مزيد من التخفيف لأعباء الديون. Continue reading “اليونان: نحو برنامج قابل للتطبيق” »

نمو منخفض، وآفاق متراجعة، وتحرك مطلوب

By | يناير 19th, 2016|آسيا الوسطى, آفاق الاقتصاد, آليات التمويل, أزمة منطقة اليورو, أسعار السلع الأولية, أسعار الصرف, أسعار الفائدة, أسعار المستهلكين, أسعار النفط, أسواق رأس المال, أمريكا اللاتينية, أوروبا, إدارة الدين, إصلاح دعم الطاقة, إفريقيا, احصاءات, احصاءات أسعار المستهلكين, اقتصاد الظل, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاصلاح, الاقتراض الخارجى, الاقتراض المحلى, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, الاقتصاد العالمى, الاقتصاد الهيكلي, الاقتصاد غير الرسمى, الاقتصادات النامية, الانتاجية, البطالة, الشرق الأوسط, الصندوق, النمو الاقتصادى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي|

بقلم: موريس أوبستفلد

(بلغات أخرى English)

في بداية 2016، عاد الاضطراب إلى الأسواق المالية وسط تجدد المخاوف من المخاطر التي تحيط بنمو الاقتصاد العالمي. ولم تَزُل العوامل الأساسية التي ارتكزت عليها توقعاتنا في عدد أكتوبر من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، بل تكثفت في بعض الجوانب، مما قادنا إلى تخفيض توقعاتنا لنمو الاقتصاد العالمي على المدى المتوسط.
غير أن تقرير مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي الصادر اليوم يتوقع انتعاش النمو هذا العام في معظم البلدان.
فرغم محدودية الانخفاض في آفاق النمو بشكل عام والتحسن المتوقع في السنوات القادمة، نجد أن مخاطر التطورات السلبية في السيناريو المركزي الذي وضعه الصندوق قد زادت كثافة. ونرى أن التركيز على هذه المخاطر هو المحرك الأساسي للتطورات الأخيرة في الأسواق المالية.

Continue reading “نمو منخفض، وآفاق متراجعة، وتحرك مطلوب” »

تأثير الصراع السوري على الاقتصاد الأردني

By | سبتمبر 30th, 2014|الأجور, الأردن, الاسكان, الاقتصاد, الاقتصاد الرسمى, البطالة, الدخل, الربيع العربي, السياسات, الصندوق, القطاع الرسمى, القطاع العام, القطاع غير الرسمى, الملك عبد الله, النمو, النمو الاقتصادى, سوريا, صندوق النقد الدولي, عمان|

بقلم ياسر عبدي و كارولين غيغينات

(بلغات أخرى English)

تؤثر الصراعات في المقام الأول على من هم في قلب الصراع داخل بلد ما، لكن التأثير غالباً ما يمتد إلى بلدان الجوار.

وفي سبتمبر 2013، أشارت تقديرات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى أن العدد الكلي للنازحين من سوريا نتيجة تصاعد الصراع الداخلي بلغ 2.1 مليون نسمة – أي واحد من كل عشرة سوريين. وهناك أربعة بلدان أساسية استقبلتا هذا التدفق من اللاجئين – وهي لبنان والأردن وتركيا والعراق. غير أن لبنان والأردن استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين نسبة إلى تعداد سكان كل منها. وقد حدثت طفرة في تعداد السكان بسبب هذا الصراع بلغت 19% في لبنان و 8% في الأردن.

ومن الواضح أن للصراع وتدفق اللاجئين أثراً اجتماعياً واقتصادياً على البلدان المجاورة. ورغم أن القياس الكمي لهذا الأثر ليس بالمهمة السهلة، نظراً للموقف المعقد ونقص البيانات، فقد أصدر الصندوق دراسة جديدة تسعى لقياس الانعكاسات الاقتصادية الكلية للصراع على الجارة الأردن.

Continue reading “تأثير الصراع السوري على الاقتصاد الأردني” »

Load More Posts