صفحات

العراق يحصل من الصندوق على قرض بقيمة 5.34 مليار دولار أمريكي لدعم الاستقرار الاقتصادي

By | يوليو 14th, 2016|أسعار النفط, الأزمة الاقتصادية, الاقتصاد, الشرق الأوسط, الصندوق, العراق, القطاع الخاص, النفط, النمو, النمو الاقتصادى, صندوق النقد الدولي|

نشرة صندوق النقد الدولي

(بلغات أخرى English)

وافق الصندوق على قرض للعراق تبلغ قيمته 5.34 مليار دولار أمريكي ويُصْرَف على مدار ثلاث سنوات. ويركز القرض على تنفيذ سياسات اقتصادية ومالية تساعد العراق على مواجهة انخفاض أسعار النفط وضمان بقاء الدين في حدود يمكن الاستمرار في تحملها.

وسيقدم القرض في سياق البرنامج الذي يدعمه اتفاق الاستعداد الائتماني، كما يتضمن تدابير لحماية السكان محدودي الدخل – وهو أمر بالغ الأهمية في سياق الصراعات التي أسفرت عن أكثر من 4 ملايين نازح داخلياً. ويبني البرنامج على نجاح البرنامج الذي يراقبه خبراء الصندوق مؤخرا والذي بدأته السلطات في نوفمبر 2015 لمواجهة الصدمة المزدوجة المترتبة على هجمات تنظيم داعش والهبوط الحاد لأسعار النفط العالمية، وسيساعد على سد فجوة التمويل البالغة نحو 18.1 مليار دولار أمريكي.

وفي هذا الصدد، أجرت نشرة الصندوق الإلكترونية حوارا مع السيد كريستيان جوز، رئيس بعثة الصندوق المعنية بالعراق، أوضح فيه أسباب تقديم هذا القرض وأهم أهداف البرنامج الذي يدعمه الصندوق. (المزيد…)

البلدان المصدرة للنفط تعتاد التعايش مع انخفاض أسعار النفط

By | يونيو 8th, 2016|آفاق الاقتصاد, أسعار النفط, إصلاح دعم الطاقة, إيران, الأزمة الاقتصادية, الإمارات, الإنفاق العام, الاقتصاد, الانفاق, الانفاق العام, البطالة, التمويل, التنظيم المالي, الدخل, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الصندوق, القطاع الخاص, القطاع العام, القطاع المالي, الكويت, المملكة العربية السعودية, النمو الاقتصادى, دبى, دعم الطاقة, دعم الوقود, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي, قطر, معدلات الضرائب|

بقلم مارتن سومر ، هوان تريفينو ، نيل هيكي

(بلغات أخرى English)

أدى الهبوط الكبير والمطول في أسعار النفط منذ منتصف 2014 إلى تغيير أحوال الكثير من البلدان المصدرة للطاقة حول العالم. وينطبق هذا بوجه خاص على بلدان الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، لأنها تضم 11 من بلدان العالم العشرين الكبرى المصدرة للنفط. وقد تحولت غالبية موازناتها العامة من تحقيق فائض إلى تسجيل عجز كبير (الرسم البياني 1)كما تباطأ فيها النمو، وزادت المخاطر على استقرارها المالي. وفي مثل هذه البيئة المحفوفة بالتحديات، لن يكون اتباع سياسة "العمل كالمعتاد" أمرا كافيا – فسيكون على صناع السياسات اعتماد تدابير مؤثرة لوضع الميزانيات العامة على مسار أسلم، ومعالجة المخاطر التي تتعرض لها السيولة وجودة الأصول في القطاع المالي، وتحسين آفاق النمو. وستكون هذه عملية صعبة وطويلة الأجل، ولكن الأمر المبشر هو أن كثيرا من البلدان بدأت بداية قوية، وخاصة فيما يتعلق بسياسات الميزانية. (المزيد…)

الاستقرار المالي العالمي: مواطن خطر، وتركات، وتحديات على مستوى السياسة

By | أكتوبر 8th, 2015|آسيا, آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاقتصاد, الصندوق, القطاع الخاص, النمو الاقتصادى, الولايات المتحدة, صندوق النقد الدولي|

بقلم هوزيه فينيالز

(بلغات أخرى English)

الاستقرار المالي العالمي اليوم ليس مؤكدا بعد، كما أن مخاطر التطورات السلبية هي السائدة. وتتمثل توصيتنا في إجراء تحديث عاجل للسياسات، لتجنب مخاطر التطورات السلبية وتحقيق سيناريو تجاوز التوقعات الذي وضعناه وهو "نجاح عودة الأوضاع النقدية والمالية إلى طبيعتها". وسوف يؤدي ذلك إلى تأمين الاستقرار المالي وتقوية التعافي الاقتصادي.

(المزيد…)

صندوق النقد الدولى يفتح نقاشاً مع البرلمانيين العرب

By | ديسمبر 4th, 2014|الأردن, البحرين, البطالة, الجزائر, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, السياسة النقدية, الشرق الأوسط, الشفافية, الصندوق, القطاع الخاص, الكويت, المؤسسات الدولية, المجتمع المدني, المغرب, المملكة العربية السعودية, الموازنة العامة, الناتج المحلي الإجمالي, النمو, النمو الشامل, اليمن, بطالة الشباب, توظيف العمالة, تونس, جمهورية مصر العربية, دبى, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, قطر, لاغارد, مصر|

عقد مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط "حلقة تطبيقية لأعضاء البرلمانات في دول المشرق والمغرب العربي" في مدينة الكويت خلال الفترة 2-4 ديسمبر. وقال الصندوق إن الهدف من عقد هذه الندوة هو تعميق فهم المشاركين لدوره مع البلدان الأعضاء وتعريفهم بأدوات التحليل الاقتصادي الكلي وتنفيذ السياسات الاقتصادية التي يستخدمها في مشاوراته وبرامجه الأساسية بشأن السياسات.

وقد تضمنت الحلقة اطلاع البرلمانيين العرب على وجهة نظر صندوق النقد الدولي في العديد من القضايا الاقتصادية ولاسيما المتعلقة بالسياسات المالية والنقدية. وتأتى هذه الحلقة فى اطار توسيع الصندوق نشاطه ليطال البرلمانيين وافراد المجتمع المدني والقطاع الخاص والاعلام وان لا يبقى هذا النشاط متقصراً على الوزراء واصحاب القرار في السياسات النقدية والمالية فقط.

ضمت الحلقة التطبيقية عروضاً قدمها خبراء من الصندوق ومنظمة التجارة العالمية ودراسات حالة أجريت بأسلوب تفاعلي. ودارت المناقشات حول آفاق الاقتصاد الإقليمي والعالمي، والإصلاحات الرامية إلى زيادة النمو وتوظيف العمالة في القطاع الخاص، والتحديات التي تواجه إصلاح دعم الطاقة، وتنويع الاقتصاد، وبدائل السياسات المتاحة في إدارة إيرادات الموارد الطبيعية، وسياسات النقد والصرف، وقضايا البيانات.

ورحب المشاركون بفرصة تبادل الآراء حول قضايا الاقتصاد الإقليمي مع خبراء الصندوق والزملاء من البلدان العربية الأخرى. ورأى المشاركون أيضاً أن هذا النوع من التواصل يشكل أهمية كبيرة لعملهم البرلماني.

اصلاح سوق العمل تفادياً لظهور”جيل ضائع” في بلدان التحول العربي

By | أكتوبر 30th, 2014|الأجور, الاصلاح, الاقتصاد, الاقتصاد غير الرسمى, الانتاجية, البحوث الاقتصادية, البطالة, التعليم, التنمية, الدخل, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الشركات, الصندوق, القطاع الخاص, القطاع العام, القطاع غير الرسمى, المشاريع الصغيرة, المشروعات الصغيرة والمتوسطة, النمو, النمو الشامل, بطالة الشباب, توظيف العمالة, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, فرص العمل, مناخ الأعمال|

(بلغات أخرى English) مع تعرض نسبة كبيرة ومتنامية من شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمخاطر امتداد البطالة لفترة مطولة، يمكن أن يترك ذلك آثاراً سلبية عميقة وممتدة على مستقبلهم الوظيفي ومستويات دخولهم وصحتهم وأحوالهم بشكل عام. وتمثل طاقة الشباب ومهاراتهم وطموحاتهم أصولاً بالغة القيمة لا يستطيع أي مجتمع إهدارها. وقد قدم الصندوق في السابق تفاصيل عن كيفية تفادي ظهور جيل ضائع. ومنذ بضعة أشهر، صدرت مذكرة مرجعية تم إعدادها لمؤتمر إقليمي شارك الصندوق في استضافته، وهي تقدم عرضاً موجزاً للتحديات التي تواجه بلدان التحول العربي – مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس واليمن – فيما يتعلق بعمالة الشباب، وتناقش أهم المجالات التي تحتاج إلى إصلاحات نظام التعليم وسوق العمل. ونظراً لاختلاف مشكلات البلدان، تتنوع الحلول حسب البلد المعني. (المزيد…)

تعزيز الشفافية والحوكمة الرشيدة في بلدان التحول العربي

By | أكتوبر 9th, 2014|الأردن, الاقتصاد, الاقتصاد غير الرسمى, البحوث الاقتصادية, البنك الدولى, الحوكمة, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الشفافية, الصندوق, القطاع الخاص, القطاع الرسمى, القطاع العام, القطاع غير الرسمى, المستثمرين, المشاريع الصغيرة, المشروعات الصغيرة والمتوسطة, المعايير الدولية, المغرب, النظام العام لنشر البيانات, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, اليمن, تونس, جمهورية مصر العربية, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عمان, لاغارد, ليبيا, مصر, نشر البيانات|

(بلغات أخرى English)

تشير مجموعة متزايدة من البحوث التجريبية إلى تحقيق البلدان نجاحاً أكبر في خلق الاستثمارات والنمو وفرص العمل كلما كانت تدار بدرجة أعلى من الكفاءة. ويرجع ذلك إلى ما يتحقق آنذاك من تضييق المجال أمام فرص الفساد والممارسات غير الشفافة لأن الحكومات تتيح الاطلاع على قدر أكبر من المعلومات ومن ثم تصبح القواعد أكثر وضوحاً ويصبح واضعوها أكثر خضوعاً للمساءلة. وتساعد الشفافية على توضيح القواعد والأسس، وبالتالي فهي تمثل جانباً مهما من جوانب الحوكمة الرشيدة.

وفي مذكرة مرجعية تم إعدادها لمؤتمر إقليمي شارك في استضافته الصندوق مؤخراً، يستعرض الصندوق الأوضاع الراهنة في بلدان التحول العربي – مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس واليمن – من حيث التدابير المتعارف عليها للشفافية والحوكمة. وتحدد المذكرة أيضاً أهم مجالات الإصلاح التي قد تود حكومات هذه البلدان النظر فيها لدعم تحولها الاقتصادي.

(المزيد…)

إدارة التغيير الاقتصادي في بلدان التحول العربي

By | أغسطس 15th, 2014|إفريقيا, الأردن, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الاستقرار الاقتصادي, الاصلاح, الاقتصاد, الانفاق, الانفاق العام, البطالة, البنزين, التنمية, الدعم, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الصندوق, القطاع الخاص, المرحلة الانتقالية, المغرب, النمو, النمو الاقتصادى, النمو الشامل, برنامج اقتصادى, بطالة الشباب, توظيف العمالة, تونس, جمهورية مصر العربية, دعم الطاقة, دعم الوقود, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, ليبيا, مصر|

بعد أكثر من ثلاث سنوات على بداية التغيير السياسي في بعض أنحاء العالم العربي، تبين أن إدارة التحول وتنفيذ السياسات الاقتصادية اللازمة مهمة محفوفة بالتحديات.

وقد اتُّخِذَت تدابير إصلاحية جريئة بالفعل في بعض الحالات، لكن تنسيق عملية الإصلاح الاقتصادى ذاتها لا يزال صعباً في معظم بلدان التحول العربي – وهي مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس واليمن.

وفي تقرير صدر مؤخراً بعنوان "نحو آفاق جديدة — التحول الاقتصادي العربي في غمار التحول السياسي"، يصف صندوق النقد الدولي العناصر الأساسية لاصلاح السياسات الاقتصادية في بلدان التحول العربي والتى يمكن أن تساعد في إدارة التغيير الاقتصادي أثناء فترة التحول السياسي.

(المزيد…)

إصلاحات ضرورية لتوفير فرص العمل في بلدان التحول العربى

By | أغسطس 6th, 2014|إفريقيا, الأردن, الاقتصاد, الانتاجية, البطالة, التعليم, التنمية, الربيع العربي, السياسات, السياسات الاقتصادية, الشرق الأوسط, الصندوق, القطاع الخاص, المرحلة الانتقالية, المغرب, الناتج المحلي الإجمالي, النمو, النمو الاقتصادى, اليمن, بطالة الشباب, توظيف العمالة, تونس, جمهورية مصر العربية, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, صنع السياسات, فرص العمل, ليبيا, مصر|

تشكل البطالة والنمو الاقتصادي المتواضع مشاكل كبرى للبلدان العربية التي تمر بمرحلة انتقالية، الأمر الذى يتطلب إصلاحات اقتصادية كبرى في عدد من المجالات لوضع الأسس لمزيد من فرص العمل وزيادة النمو الذي يقوده القطاع الخاص.

وفى دراسة جديدة لصندوق النقد الدولي بعنوان "نحو آفاق جديدة: التحول الاقتصادي العربي في غمار التحول السياسي،" يحدد الصندوق أهم عناصر الإصلاح في مجال السياسة الاقتصادية لبلدان التحول العربي – وهي مصر والأردن وليبيا والمغرب وتونس واليمن.

(المزيد…)

Load More Posts