دواعي التعويم المدار للعملة في ظل استهداف التضخم

By | مارس 9th, 2012|أسعار الصرف, أسعار الفائدة, استهداف التضخم, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأزمة المالية العالمية, الأسواق الصاعدة, الاحتياطيات الأجنبية, الاقتصاد, الاقتصادات المتقدمة, الانتعاش الاقتصادي, البنك المركزى, التدفقات الرأسمالية, التضخم, التعاون متعدد الأطراف, الرقابة على القطاع المالي, الركود, السلطات المصرفية, السياسة النقدية, سوق الصرف الأجنبى, سوق النقد الأجنبى|


بقلم: جوناثان أوستري

(بلغات أخرى English)

جاءت الأزمة المالية العالمية لتُذَكِّر اقتصادات الأسواق الصاعدة، إذا كانت تحتاج إلى التذكرة، بأن التدفقات الرأسمالية يمكن أن تكون شديدة التقلب وأن الأزمات لا تنشأ في الداخل بالضرورة.

وقد تأثرت الأسواق الصاعدة بوسائل متعددة، ليس أقلها الارتفاعات والانخفاضات الحادة في أسعار الصرف من جراء التدفقات الرأسمالية المتقلبة.

وربما كانت هذه الارتفاعات والانخفاضات أكثر ضرراً على الاقتصادات الصاعدة منها على الاقتصادات المتقدمة، وذلك لعدد من الأسباب:

  • أولاً، ربما تكون الميزانيات العمومية أكثر هشاشة في الاقتصادات الصاعدة ـ أي أقل تمتعاً بالحماية من مخاطر العملة ـ مما قد يجعل انخفاضات أسعار الصرف تولِّد عسراً مالياً يصل إلى حد الإفلاس والآثار المعاكسة على النشاط الاقتصادي.
  • ثانياً، قد تكون الاقتصادات الصاعدة أقل مرونة، بحيث يترك ارتفاع سعر الصرف وفقدان تنافسية السلع التجارية آثاراً دائمة على الاقتصاد حتى إذا عاد سعر الصرف إلى مستواه السابق فيما بعد.

Continue reading “دواعي التعويم المدار للعملة في ظل استهداف التضخم” »