صفحات

الدول الهشة بين انكسار وعناء والتماس للمخرج

By | نوفمبر 15th, 2011|الإقراض الميسر, الائتمان المصرفي, الاجتماعات السنوية, البلدان منخفضة الدخل (LICs), التنشيط المالي, التنظيم المالي, الدين العام, الديون, الرقابة على القطاع المالي, الصندوق, الفقر, المساعدة الفنية, خبرة الصندوق الأساسية, صندوق النقد الدولي|

بقلم دومينيك ديروال

(بلغات أخرى English)

عراق مزقته الحروب، وهايتي عصفت بها الزلازل، وسييراليون دمرتها الصراعات. بلدان كثيرة تنوء بتركة من المعاناة خلفت وراءها جروحا غائرة وهشاشة كبيرة.

ويتفق الجميع على احتياج البلدان المضارة للعون حتى تتعافى من أوضاعها الراهنة. لكن التوصل إلى فهم موحد لما يقتضيه ذلك ليس بالأمر السهل.

وهناك من تشكك في إمكانية أن يكون للصندوق دورا مؤثرا في هذا الخصوص. ويرى هؤلاء أن المشاركة في جهود الدول الهشة ـ أي البلدان ذات المؤسسات والبنية التحتية الضعيفة، والصراعات الداخلية، والحكومات التي تواجه مصاعب في تقديم الخدمات الأساسية للسكان ـ ينبغي أن تقتصر في الأساس على المانحين الثنائيين ومؤسسات التنمية.

وقد جانبهم الصواب تماما في هذا الرأي. فمساعدة البلدان على رفع كفاءة اقتصاداتها ـ وهو المجال الأساسي لخبرة الصندوق ـ يمثل عنصرا جوهريا في الخروج من حالة الهشاشة وتحقيق حياة أفضل للمواطنين.

Continue reading “الدول الهشة بين انكسار وعناء والتماس للمخرج” »

ما تعلمناه من الربيع العربي

By | أكتوبر 19th, 2011|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, البطالة, الرقابة على القطاع المالي, الشرق الأوسط, الشفافية, الصندوق, بطالة الشباب, توظيف العمالة, خبرة الصندوق الأساسية, شبكات الأمان الاجتماعي, شمال أفريقيا, صندوق النقد الدولي, عدم المساواة, غير مصنف, فرص العمل|

بقلم مسعود أحمد

في الوقت الذي نطلْق فيه المدونة الإلكترونية الجديدة باللغة العربية، والتي أسميناها النافذة الاقتصادية، يمر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمرحلة تحول تاريخية. ومن الواضح أن الانتفاضات الشعبية التي بدأت منذ عشرة شهور جاءت بدافع الرغبة في مزيد من الحرية وفي توزيع أوسع نطاقا وأكثر عدالة للفرص الاقتصادية. لكن نطاق الاحتجاجات في المنطقة وما صاحبه من خسائر مؤسفة في الأرواح كان مفاجأة للجميع، ولصندوق النقد الدولي أيضا.

وقد أشرنا من قبل، مثل آخرين، إلى القنبلة الموقوتة* التي تمثلها البطالة المرتفعة، ولكننا لم نتوقع هذه العواقب التي ترتبت على عدم المساواة في توزيع الفرص. وقد تركزت جهودنا على مساعدة بلدان المنطقة في بناء أسس قوية للاقتصاد الكلي، وتحرير النشاط الاقتصادي، وإجراء إصلاحات تتسق مع متطلبات السوق وتستطيع تحقيق نمو اقتصادي أعلى. وساهم الصندوق بالفعل من خلال القروض والمشورة بشأن السياسات والمساعدة الفنية في تحسين المؤشرات الاقتصادية في كثير من بلدان المنطقة. غير أن ما يتضح بنظرة إلى الوراء هو أننا لم نوجه اهتماما كافيا للطريقة التي كانت توزع بها منافع النمو الاقتصادي.

Continue reading “ما تعلمناه من الربيع العربي” »

الآفاق المتوقعة لآسيا في مواجهة عدم اليقين الاقتصادي

By | أكتوبر 13th, 2011|آسيا, آسيا الوسطى, آفاق الاقتصاد, آفاق الاقتصاد الإقليمي (REO), الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الائتمان المصرفي, البلدان منخفضة الدخل, التضخم, التعاون متعدد الأطراف, الدعم, الدين العام, الديون, الرقابة على القطاع المالي, الصندوق, الفقر, النمو الشامل, صندوق النقد الدولي, عدم المساواة, غير مصنف, فرص العمل|

بقلم أنوب سينغ*

تبدو المنطقة الآسيوية معرضة للتأثر بمزيد من الصدمات العالمية، كما ظهر بوضوح مؤخرا مع نوبات بيع الأسهم بأسعار بخسة في مختلف بلدان المنطقة، وتدفقات الملاذ الآمن التي وفدت إلى اليابان. فالمنطقة لا تزال تتميز بأساسياتها الاقتصادية القوية نسبيا ـ والتي تكونت على مدار العقد الماضي ـ بينما تسود أوروبا والولايات المتحدة أجواء من عدم اليقين تحمل معها مخاطر تطورات سلبية كبيرة.

وقد دخل الاقتصاد العالمي الآن في مرحلة جديدة خطيرة، وكما صرحت مؤخرا السيدة مدير عام الصندوق، "إن ما يعزز الطابع الملح الذي يميز الموقف الراهن هو أن له انعكاسات تؤثر على كل بلدان العالم."

ويؤكد تقريرنا عن آفاق الاقتصاد الإقليمي في آسيا وبلدان المحيط الهادئ* أن هذه المخاطر قائمة، ويشدد على ضرورة أن يظل صناع السياسات ملتزمين اليقظة والتحرك السريع في مواجهة هذا المناخ الذي يخيم عليه عدم اليقين الاستثنائي. وقد يكون مشهد المنطقة أكثر هدوءا عند النظر إليه من هنا في طوكيو، مقارنة بما يبدو رؤيته من عواصم البلدان المتقدمة الأخرى. لكن الواقع أن هناك غيوما تنذر بعاصفة في الأفق.

Continue reading “الآفاق المتوقعة لآسيا في مواجهة عدم اليقين الاقتصادي” »

العزم والتصميم ـ سبيلنا المشترك للخروج من الأزمة

By | سبتمبر 27th, 2011|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأسواق الصاعدة, الائتمان المصرفي, الاجتماعات السنوية, الاستقرار الاقتصادي, الاقتصادات المتقدمة, الانتعاش الاقتصادي, البحوث الاقتصادية, البطالة, التحويلات النقدية, التضخم, التعاون متعدد الأطراف, التنشيط المالي, التنظيم المالي, الدين العام, الرقابة على القطاع المالي, الشفافية, الصندوق, المنافسة المصرفية, بنك التمويل, تخفيف أعباء الديون, توظيف العمالة, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي, فرص العمل|

بقلم كريستين لاغارد

التقى في العاصمة واشنطن في نهاية الأسبوع الماضي ممثلو 187 بلدا عضوا، لإجراء مناقشات مركزة حول الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم.

كانوا هنا في سياق الاجتماعات السنوية المشتركة بين الصندوق والبنك الدولي لعام 2011، ذلك الحدث الذي يختلط فيه وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية برجال الأعمال والمجتمع المدني والقيادات العمالية وأعضاء البرلمانات لمناقشة قضايانا المهمة.

وقد دَخَلْت هذه الاجتماعات بعد أن حذرت من مرحلة جديدة خطرة تواجه الاقتصاد العالمي ودعوت إلى اتخاذ إجراءات جريئة وجماعية حيالها. وخرجت منها وقد ملأني شعور قوي بأن المجتمع العالمي بدأ يستجيب.

لماذا؟ هناك ثلاثة أسباب: شعور مشترك بضرورة التحرك العاجل، وتشخيص موحد للمشكلات، وشعور جماعي بأن التركيز بدأ ينصب على الخطوات اللازمة في الفترة المقبلة.

أولا، الشعور المشترك بضرورة التحرك العاجل

Continue reading “العزم والتصميم ـ سبيلنا المشترك للخروج من الأزمة” »

كوب المالية العامة نصفه مليء: دعوة إلى التفاؤل

By | سبتمبر 21st, 2011|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأسواق الصاعدة, الاستقرار الاقتصادي, الاقتصادات المتقدمة, الانتعاش الاقتصادي, البحوث الاقتصادية, التنشيط المالي, التنظيم المالي, الدين العام, الرقابة على القطاع المالي, الصندوق, بنك التمويل, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي|

بقلم كارلو كوتاريللي

في غمار توترات الأسواق المالية ومشاعر اليأس والأسى التي تخيم على الاقتصاد العالمي، من السهل أن ينتابنا التشاؤم. وربما يكون التشاؤم السائد مبالغا فيه؛ فوسط ما يبدو وكأنه قرع مستمر لطبول الأنباء السيئة، قد يغفل الناس عما تحقق في العامين الماضيين.

ففي الاقتصادات المتقدمة، لا يزال مستوى الدين العام وعجز المالية العامة بالغ الارتفاع. ومع ذلك، فقد حقق العديد من الاقتصادات المتقدمة إنجازا مهما في تصحيح أوضاع المالية العامة. وبالنسبة لمعظم البلدان، سجل العجز الحكومي تراجعا كبيرا ـ بمتوسط 2.25 نقطة مئوية من إجمالي الناتج المحلي مقارنة بمستواه منذ عامين.

وتبدو آفاق المالية العامة في معظم البلدان أقوى مما كنا نتوقع منذ عامين. ولنتحدث هنا عن البلدان الأوروبية الخمسة الكبرى. نشاهد باللون الرمادي في الرسم البياني أدناه الزيادة التي توقعناها منذ عامين في نسبة الدين العام إلى إجمالي الناتج المحلي للفترة من 2012 وحتى 2014. ونشاهد باللون الأزرق أيضا زيادة الدين في نفس الفترة. وكما ترون، فإن التوقعات الحالية تشير إلى ارتفاع نسب الدين بأقل مما كنا نتوقع، كما تشير إلى انخفاض هذه النسب في بعض الحالات. ويرجع هذا إلى التزام هذه البلدان بتخفيض العجز على مدار فترة ممتدة.

Continue reading “كوب المالية العامة نصفه مليء: دعوة إلى التفاؤل” »

منطقة الخطر: الاستقرار المالي في غمار مخاطر عالية

By | سبتمبر 21st, 2011|آفاق الاقتصاد, الاستقرار الاقتصادي, الاقتصادات المتقدمة, البحوث الاقتصادية, التنشيط المالي, التنظيم المالي, الدين العام, الرقابة على القطاع المالي, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي|

هوزيه فينيالزبقلم هوزيه فينيالز

عدنا إلى منطقة الخطر. فبعد آخر عدد من "تقرير الاستقرار المالي العالمي"، زادت المخاطر إلى حد كبير ـ مما تسبب في إزالة جانب من التقدم المحقق على مدار السنوات الثلاث الماضية.

وقد أصيب النظام المالي العالمي بعدة صدمات مؤخرا: فهناك البوادر الواضحة لاتساع نطاق التباطؤ الاقتصادي العالمي؛ وتجدد اضطرابات الأسواق في منطقة اليورو؛ وتخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة.

وألقت بنا هذه الصدمات إلى أزمة ثقة مدفوعة بثلاثة عوامل: النمو الضعيف، والميزانيات العمومية الضعيفة، والقرارات السياسية الضعيفة.

Continue reading “منطقة الخطر: الاستقرار المالي في غمار مخاطر عالية” »

التحرك القوي من خلال السياسات … جوهر استعادة الأمل في الاقتصاد العالمي

By | سبتمبر 20th, 2011|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الأزمة المالية, الأسواق الصاعدة, الإقراض الميسر, الائتمان المصرفي, الاستقرار الاقتصادي, الاقتصادات المتقدمة, الانتعاش الاقتصادي, البحوث الاقتصادية, التنشيط المالي, التنظيم المالي, الدين العام, الرقابة على القطاع المالي, الشفافية, الصندوق, المنافسة المصرفية, توظيف العمالة, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي|

بقلم أوليفييه بلانشار

 

دخل الاقتصاد العالمي مرحلة جديدة خطيرة. فقد ألم الضعف الشديد بالتعافي الاقتصادي، وحدثت زيادة حادة في مخاطر التطورات السلبية. وهناك حاجة ماسة لتحسين الآفاق المستقبلية والحد من المخاطر.

وقد انخفض النمو في عام 2011 بعد أدائه القوي في عام 2010. وكنا قد تنبأنا ببعض التباطؤ نتيجة التقشف المالي في الأساس. وكانت الأحداث الطارئة التي وقعت، مثل الزلزال المأساوي في اليابان، بمثابة تفسير مقبول يبرر حدوث تباطؤ أكبر. كذلك كانت البيانات الأولية عن الولايات المتحدة تتضمن أرقاما أقل من الحجم الفعلي لتباطؤ النشاط. أما وقد توافرت الأرقام الفعلية، فقد بات من الواضح أن ما كان يحدث يتجاوز ذلك.

Continue reading “التحرك القوي من خلال السياسات … جوهر استعادة الأمل في الاقتصاد العالمي” »

سياسة المالية العامة الأمريكية: بين المطرقة والسندان

By | يوليو 25th, 2011|آفاق الاقتصاد, الأزمة الاقتصادية, الاستقرار الاقتصادي, البطالة, الرقابة على القطاع المالي, الصندوق, الناتج المحلي الإجمالي, الولايات المتحدة, سياسة المالية العامة, صندوق النقد الدولي, فرص العمل|

بقلم رودريغو فالديز

— تواجه الولايات المتحدة اثنين من التحديات الملحة في مجال المالية العامة، هما رفع الحد الأقصى للديون، والبدء في عملية شاقة لتخفيض العجز والديون.

وعلى ذلك، تجد الولايات المتحدة نفسها الآن بين المطرقة والسندان. فهناك أهمية كبيرة تعلق على تحديد حجم الوفورات التي يتعين تحقيقها والشكل الذي تأتي فيه. ولا يقل أهمية في هذا الخصوص تحديد الوقت المناسب لتنفيذ الوفورات المستهدفة.

Continue reading “سياسة المالية العامة الأمريكية: بين المطرقة والسندان” »

Load More Posts