• ابق على اتصال

  • مدونات مختلفة

  • موضوعات النقاش الحالية

  • الأرشيف

استمرار التعافي المحدود في منطقة الشرق الأوسط رغم الصراعات وانخفاض أسعار النفط

نشر صندوق النقد الدولي تقريره عن آفاق الاقتصاد العالمي في مطلع هذا الأسبوع، وتضمن التقرير توقعات اقتصادية مثيرة للاهتمام بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان.

ظلت معدلات النمو الاقتصادى متواضعة في مختلف بلدان المنطقة في عام 2014 في ظل تراجع أسعار النفط واحتدام النزاعات واستمرار أجواء عدم اليقين بشأن السياسات. ولا يُتوقع تحقيق تحسن كبير هذا العام، ويرجع انخفاض التوقعات بالنسبة لنمو المنطقة ككل—مقارنة بما ورد في عدد أكتوبر ­2014— ­إلى بلدان المنطقة المصدرة للنفط على وجه التحديد.

في البلدان المصدرة للنفط، من المتوقع أن يظل النمو بدون تغيير يذكر في عام 2015، عند 2.4% (مما يعكس انخفاض التوقعات بمقدار 1.5 نقطة مئوية مقارنة بعدد أكتوبر 2014 من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي)، وأن يرتفع إلى 3.5% في عام 2016. ويشكل إنتاج النفط وأسعاره إلى جانب الصراعات المستمرة في المنطقة، مخاطر كبيرة على الآفاق الاقتصادية. وإذ يعاني معظم البلدان المصدرة للنفط خسائر كبيرة نتيجة انخفاض أسعار النفط، يتعين عليها إعادة النظر فى الخطط متوسطة الأجل لتصحيح أوضاع المالية العامة.

وفي البلدان المستوردة للنفط بالمنطقة، من المتوقع أن يرتفع النمو من 3% في العام الماضي إلى 4% في 2015 (دون تغيير عما ورد في عدد أكتوبر 2014 من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي) وأن يصل إلى 4.4% في عام 2016. ومن المتوقع أن تزداد قوة الطلب المحلي مع زيادة الثقة، وتراجع أسعار النفط، ومن ثم انخفاض عبء فاتورة النفط على المالية العامة. ومن شأن التعافي الاقتصادى في أوروبا أن يدعم نمو الصادرات، معوضاً الآثار السلبية الناجمة عن تباطؤ النمو في بلدان المنطقة المصدرة للنفط. وتميل آفاق الاقتصاد في المنطقة نحو قصور النتائج عن التوقعات. ويُخشى أن تؤدي التوترات المتزايدة أو أى انتكاسات في عمليات التحول السياسي إلى إضعاف حركة التجارة، وثقة المستثمرين والمستهلكين، وجهود الإصلاح الاقتصادى، والاستقرار الاقتصادي الكلي.

ورغم تزايد معدلات النمو الاقتصادي، فإنها لا تزال منخفضة بما لا يسمح لها بحدوث تغيير يُذكر في معدلات البطالة المرتفعة في مختلف أنحاء المنطقة، وخاصة بين الشباب. ويتعين إجراء إصلاحات هيكلية فى مختلف الأصعدة لتحسين آفاق الاقتصاد على نحو شامل وقابل للاستمرار.

وفيما يلي الأرقام الواردة في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي:

ARA WEO Sneeze Post Chart

نرحب بتعليقاتكم